حقيقة عودة قصي خولي إلى طليقته مديحة الحمداني

المستقلة/- منى شعلان/أثار الفنان السوري قصي خولي الجدل خلال الساعات القليلة الماضية، بشأن عودته مجدداً إلى طليقته مديحة الحمداني،ابنة الفنانة التونسية آمال علام، بعد انفصال استمر قرابة عام ونصف العام.

من جانبها حسمت مديحة الحمداني الجدل المثار ، مؤكدة على تلقيها الكثير من التساؤلات بشأن علاقتها حاليا بوالد ابنها الفنان قصي خولي، موضحة من خلال حسابها على موقع ”إنستغرام“ أن العلاقة حاليا لا تتعدى كونها علاقة تقدير واحترام كل منهما للآخر.

وتابعت الحمداني قائلة: ”هذا جواب على سؤال يطرح يوميا.. اللي يهمهم برشا نوعية علاقتي أنا وأبو ابني حاليا نقلهم علاقتنا هي علاقة تقدير واحترام وشراكة لتربية ابننا اللي هو روحنا وحب حياتنا“.

واختتمت: ”وهاذي بالنسبة ليا أرقى أنواع العلاقات، نتمنالو السعادة والنجاح، نحنا بينتنا طفل وشراكة عمر جاي اللي يحميلنا ولدنا ويحمي أولاد الناس الكل..، إن شاء الله هذا الموضوع يتسكر“.

وجاءت إجابة مديحة الحمداني، بعدما نشر قصي خولي صورة جديدة له مع ابنه (العميد جونيور)، عبر حسابه في “إنستغرام”، ظهر خلالها في نزهة وسط الطبيعة بلقطة عفوية لفتت الأنظار.

وعلق قصي خولي، على الصورة باقتباس من فريدريك نيتشه عن أهمية دور الأب في حياة الأبناء، فكتب قائلاً: “ما كان صامتاً في الأب يتحدث في الابن، وغالباً ما أجد في الابن سر الأب المكشوف”.

وأضاف خولي، قائلاً: “الآباء، مثل الأمهات لا يولدون. ينمو الرجال إلى آباء، والأبوة هي مرحلة مهمة للغاية في تطورهم”. واختتم بقوله: “العميد فارس خولي الله يحميك ويحرسك يا روحنا ويحمي أطفال العالم جميعاً، الحمد لله على هالنعمة العظيمة”.

التعليقات مغلقة.