حقيقة شراء توم كروز “روبوتات” للقضاء على كورونا

المستقلة/ منى شعلان/ يعيش النجم الأمريكي توم كروز حالة من الذعر خوفاً من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مما دفعه إلى صرف مبالغ ضخمة لشراء روبوتات عالية التقنية من أجل فرض احتياطات سلامة عالية من الفيروس على موقع تصوير أحدث أفلامه، الجزء السابع من “مهمة مستحيلة”.

واستعان كروز بروبوتين من أحدث طراز للقيام بدوريات في مواقع عمل الفيلم، وستقوم مهمتهم على منع أفرادها من الإخلال بالإجراءات الوقائية من فيروس “كورونا” المستجد، وذلك لأنه لا يستطيع أن يتواجد في كل مكان لكي يتأكد من التزام فريق العمل، بحسب ما صرح به مصدر لصحيفة “ذا صن” البريطانية.

وتابع المصدر أن “الروبوتات متطورة حقا ومخيفة إلى حد ما وتشبه التي ظهرت في أفلام الخيال العلمي “ترمينيتور” ، مضيفاً : إن فيلم “مهمة مستحيلة 7” سيستأنف تصويره في المملكة المتحدة بوقت لاحق من الأسبوع الحالي، قبل أن تنطلق أسرة الفيلم إلى إمارة دبي الخليجية لتصوير بعض المشاهد هناك.

من جانبه، نفى موقع “SlashFilm” الأمريكي، الشائعات المتداولة عن شراء كروز لروبوتين من أحدث طراز لمراقبة الأشخاص بموقع التصوير ، وذكر مصدر من داخل فريق الإنتاج أن “القصة غير دقيقة وأكد أنه لا توجد روبوتات في الموقع”.

وكان توم كروز قد هدد أفراد طاقم الفيلم الشهر الماضي بأنهم سيفصلون إذا لم يمتثلوا للقواعد، وانتشر تسجيل صوتي للنجم الأميركي الذي راح يصرخ في أفراد الطاقم بكلمات بذيئة بسبب التقاعس وعدم الالتزام بتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي وغيرها من قواعد السلامة التي تسمح بإنتاج الأفلام أثناء جائحة فيروس كورونا.

وبحسب تقرير لوكالة “أسوشيتد برس” للأنباء، فقد برر توم كروز تصرفه الذي أثار جدلا بأنه يخاف من التأثير المباشر على عائلات العاملين في فيلمه وعدم قدرتهم على سداد الفواتير في حالة إغلاقه ووقف التصوير بسبب “كورونا”، وأكد: “هذا ما أنام معه كل ليه”.

ومن المقرر أن يزور توم كروز دبي لتصوير مشاهد من الفيلم الجديد، وذلك بعد مرور أكثر من 10 سنوات على تصوير الجزء الرابع من سلسلة Mission Impossible والذي حمل اسمMission: Impossible – Ghost Protocol ، وحقق إيرادات 694.7 مليون دولار عالميا.

التعليقات مغلقة.