حفتر يدعو الليبيين للمشاركة بكثافة في الانتخابات الرئاسية والتشريعية

المستقلة/-أحمد عبدالله/ دعا القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، الليبيين إلى المشاركة بكثافة في الانتخابات الرئاسية والتشريعية، المزمع إجراؤها في 24 كانون الأول/ديسمبر المُقبل.

وأكد في بيان اليوم السبت، أن الليبيين ”سيقفون بقوة ضد من يحاول منعهم من ممارسة حقهم الانتخابي“.

وفي وقت سابق، أكد المشير حفتر خلال لقائه رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، دعم الجيش الليبي لكل الجهود المبذولة لإنجاح الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وطالب خلال اللقاء، المجتمع الدولي وبعثة الأمم المتحدة بتقديم الدعم للجهود المبذولة بهدف الوصول إلى هذا الاستحقاق، الذي يطمح له كل أبناء الشعب الليبي.

وقال المشير حفتر إن أهداف القيادة العامة للقوات المسلحة والبرلمان، تتوحد في تحقيق الوحدة الوطنية والمحافظة على السيادة الليبية، ودعم جهود المصالحة الوطنية.

وحث حفتر على تعزيز آليات التشاور بين الجيش والبرلمان ليكونا يدا واحدة من أجل العبور إلى مرحلة الاستقرار ومواجهة كل الاستحقاقات برؤية موحدة، هدفها الأساسي حماية الوطن وسلامة مواطنيه ووحدة أراضيه.

ومن المُقرر أن تستضيف إيطاليا يوم غد الأحد، مباحثات تتركز على إنقاذ مسألة الانتخابات الليبية من فكرة التأجيل، وذلك بحضور عدد من الشخصيات الليبية، من أبرزهم رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس مفوضية الانتخابات عماد السائح.

ونقلت وكالة ”نوفا“ الإيطالية عن مصادر ليبية وصفتها بالمطلعة، قولها إن إيطاليا ستستضيف سلسلة من المحادثات، ”التي قد تكون حاسمة في إنقاذ الانتخابات“.

وكان رئيس مجلس النواب قد أعلن في لقاء جمعه مع رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيتش مطلع الشهر الحالي، عن شروع مجلس النواب في تجهيز قانون انتخاب الرئيس بشكل مباشر من الشعب الليبي، إضافة إلى توزيع الدوائر الانتخابية في أنحاء البلاد للوفاء بالاستحقاق الانتخابي في موعده.

وجاء إعلان صالح بعيد اختتام الجلسة الأخيرة لملتقى الحوار السياسي في جنيف نهاية شهر حزيران/ يونيو الماضي دون التوصل إلى توافق حول القاعدة الدستورية للانتخابات.

وسبق أن أكد مؤتمر ”برلين 2“ الدولي حول ليبيا في بيانه الختامي الصادر في 23 من شهر حزيران/ يونيو الماضي، أهمية انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا دون تأخير، وإجراء الانتخابات العامة في موعدها.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.