حادث مروع.. سقوط تلفريك بالركاب من أعلى قمة جبل في إيطاليا

المستقلة /- هزت حادثة سقوط تلفريك من أعلى قمة جبل مرتفع، إيطاليا، بعدما لقي ما لا يقل عن 14 شخصًا مصرعهم اليوم وأصيب طفل بجروح خطيرة إثر الحادث المروع.

كان التلفريك ينقل الركاب إلى قمة خط ستريسا-موتاروني في منطقة بيدمونت في جبال الألب الغربية بإيطاليا عندما سقط من ارتفاع 1000 قدم.

قالت خدمة الإنقاذ في جبال الألب الإيطالية بأن خط التلفريك قد تم تجديده في عام 2016 وأعيد فتحه الشهر الماضي فقط، بعد أن أدت عمليات الإغلاق الناجمة عن فيروس كورونا إلى إغلاق مصاعد التزلج في جميع أنحاء البلاد.

وصرح «مارسيلا سيفيرينو» عمدة ستريزا بأن المهندسين يعتقدون أن الحادث الذي وقع بالقرب من القمة التي يبلغ ارتفاعها 4900 قدم نتج عن كسر أحد الكابلات مما أدى إلى انزلاق التلفريك حتى اصطدمت بعمود ثم سقطت على الأرض.

ومما زاد الأمر سوءا أن التلفريك انقلب “مرتين أو ثلاث مرات قبل أن يصطدم ببعض الأشجار”، مما نتج عنه خسائر بالغة في الأرواح وصلت إلى وفاة 14 شخصًا من بينهم طفل وإصابات خطيرة.

وأظهرت صور من الموقع التلفريك المنهار وسط بقعة كثيفة من أشجار الصنوبر بالقرب من قمة موتارون المطلة على بحيرة ماجوري، وهي منطقة سياحية شهيرة.

وعبر رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي عن تعازيه لأسر الضحايا “بخالص الأسى” للأطفال المصابين، فيما وصف وزير النقل إنريكو جيوفانيني الحادث بأنه “مأساة مروعة”.

يبدو أن الحادث هو أسوأ كارثة لعربات التلفريك في إيطاليا منذ عام 1998، عندما قطعت طائرة عسكرية أمريكية تحلق على ارتفاع منخفض كابل مصعد تزلج في كافاليس في دولوميت، مما أسفر عن مقتل 20 شخصًا.

 

التعليقات مغلقة.