جريمة مرعبة تهز الشارع الفلسطيني

المستقلة /- بعد اعتراف شاب فلسطيني بقتل والده ودفنه بساحة المنزل، أكدت مصادر إعلامية تابعة للدفاع المدني الفلسطيني في مدينة جنين نبأ استخراجها لجثة رجل من تحت الإسمنت المسلح، في ساحة منزله، فجر اليوم الثلاثاء.

وقالت الشرطة، ان الشاب أبلغهم بدفن جثة والده في ساحة منزله وصب الساحة بالإسمنت في بلدة عجة بجنوب جنين، وذلك بعد ان قتله.

ووصلت الأجهزة الأمنية المكان وشرعت بالبحث عن الجثة، وأوضحت أن طواقم الدفاع المدني تمكنت من استخراج جثة المواطن من تحت الإسمنت المسلح في ساحة منزله، بعد حفر وبحث لساعتين، وتم تسليم الجثة إلى جهات الاختصاص لاستكمال التحقيقات.

وأشارت مصادر صحفية، إن المواطن راضي عمرية (46 عاما) قتل على يد ولده عامر (20 عاما)، قبل 12 يوما، ودفنه في ساحة منزله.

وعقب الإعلان عن الحادثة التي أثارت ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي، تداول النشطاء صورة للأب والابن، بالإضافة الى مقطع فيديو لعمل طواقم الدفاع المدني أثناء البحث واستخراج الجثة.

وتأتي هذه الجريمة بعد فترة قصيرة من واقعة وفاة فتاة فلسطينية تدعى رنين سلعوس في ظروف غامضة، بعد العثور عليها معلقة على الشجرة، ورغم اعلان العائلة انها توفيت بعد اقدامها على الانتحار، الا ان شبهات مقتلها ما زالت مطروحة من قبل البعض.

 

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.