جريمة بشعة تهز سوريا والرأي العام اب يقتل بناته الثلاث وانتحر

المستقلة/- فجعت مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا بجريمة بشعة هزت الرأي العام، لأب سوري يعمل مدرسا أقدم على قتل بناته الثلاث ثم انتحر كاشفا أسباب ذلك في منشور له على (فيسبوك).

الجريمة الأليمة وقعت في مدينة طرطوس السورية، حيث قام مدرس رياضيات سوري بقتل بناته الثلاث وانتحاره حيث تفاجأ أصدقاء غدير سلام، يوم أمس الأحد، بمنشور على صفحته في (فيسبوك) يبدأ بعبارة: “عندما تقرؤون هذا المنشور أكون قد انتحرت وقتلت بناتي”.

وكشف سلام أن قيامه بذلك جاء بعد تهديدات من أشخاص ذكر أسماءهم بحرقه هو وبناته في حال تأخره عن إنجاز أحد الأعمال التي أعطوه مهلة لتنفيذه.

وبعد أن كتب تفاصيل التهديدات والأسماء التي شاركت بالضغط عليه، وأشار إلى أن جهازه المحمول يحتوي على تسجيلات صوتية وأدلة تكشف كل شيء، قام بإطلاق النار على بناته وزوجته ثم أطلق النار على نفسه وانتحر.

وبحسب وسائل إعلام محلية فارقت البنات الثلاثة الحياة فيما أصيبت زوجته وتم إسعافها إلى المشفى.

ونقلت مصادر عن مدير مستشفى الباسل في طرطوس الدكتور إسكندر عمار تأكيده أن الأم أصيبت بطلق ناري في ساقها وتخضع لعمل جراحي، ولا خطر على حياتها.

هذا وتفاعل الآلاف حزنا مع المنشور الذي كتبه غدير سلام على صفحته يوم أمس وشاركه أكثر من 600 شخص قبل أن تتم إزالته من الصفحة صباح اليوم الإثنين.

فيما ضجت صفحات التواصل السورية بالخبر وبصور للعائلة المفجوعة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.