ثور مجنح وبساط ريح وفارس.. قصة جدارية ظهرت خلف الرئيس السيسي والعاهل الأردني في العراق “صور”

المستقلة/-أحمد عبدالله/ ظهرت جدارية خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني عبد الله الثاني، خلال عقدهما محادثات مع الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الأحد، قبل انطلاق القمة الثلاثية بين مصر والأردن والعراق.

وحسب “روسيا اليوم”، تعد اللوحة من أعمال الفنان العراقي الراحل محمد غني حكمت الذي نحتها قبل أربعة عقود وهي مربعة الشكل تعبر عن “وادي الرافدين مهد الحضارة”.

وفي اللوحة معالم ورموز عراقية تاريخية مختلفة، منذ السومريين وحتى العصر الحديث

كما تضم الجدارية بساط الريح الذي ورد في قصص ألف ليلة وليلة في بغداد والثور المجنح، إلى جانب فارس يمتطي خيل في إشارة إلى العروبة.

وتضم أيضا العمارة الإسلامية والملوية في سامراء مع الزقورة، إلى جانب ثروة النفط، لتربط تاريخ العراق الحديث مع حضارته القديمة

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وصلا صباح اليوم الأحد إلى العاصمة العراقية بغداد للمشاركة في فعاليات القمة الثلاثية بين مصر  والعراق والأردن مع رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي والتي تأتي في إطار الجولة الرابعة لآلية التعاون الثلاثي التي انطلقت بالقاهرة في مارس 2019.

وأكد الرئيس العراقي برهم صالح، أهمية تعزيز التعاون الثلاثي المشترك بين العراق ومصر والأردن.

وأوضح صالح: “أؤكد أهمية تعزيز التعاون الثلاثي المشترك بين العراق والأردن ومصر عبر التواصل الجغرافي وتحقيق تكاملات اقتصادية وتجارية عبر دعم الاستثمار والمدن الصناعية المشتركة والتعاون في مجال الطاقة والربط الكهربائي”

وأضاف: “علاقاتنا الراسخة في التاريخ مُنطلق لمستقبل واعد لشعوبنا وشبابنا؛ رسالة بليغة وسط تحديات إقليمية جسيمة. تعافي العراق يُمهد لمنظومة متكاملة لمنطقتنا أساسها مكافحة التطرف واحترام السيادة والشراكة الاقتصادية”.

 

التعليقات مغلقة.