تنفيذ هجوم بريطاني على تنظيم داعش في العراق الشهر الماضي

المستقلة /- أعلنت وزارة الدفاع البريطانية يوم الخميس، تنفيذ عدة ضربات جوية استهدفت تنظيم داعش في شمال العراق الشهر الماضي في إطار عملية منسقة مع قوات برية عراقية استغرقت 10 أيام.

وأضافت الوزارة أن قوات الأمن العراقية طردت قوات التنظيم من منطقة جبال مخمور إلى الجنوب الغربي من أربيل في حين نفذت طائرات تابعة للقوات الجوية الملكية وطائرات أخرى للتحالف هجوما جويا خلال العملية.

واتخذ قرار الهجوم في 22 مارس عندما تم التأكد من تمركز قوات لتنظيم داعش في شبكة من الكهوف في جبال مخمور. ونفذت ثلاث مقاتلات لسلاح الجو الملكي البريطاني من طراز تايفون هجوما باستخدام صواريخ ستورم شادو.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن المتابعة اللاحقة أكدت نجاح الضربة.

وقال وزير الدفاع البريطاني بن والاس: ”تواصل القوات المسلحة البريطانية إلى جانب شركائنا العراقيين وقوات التحالف اجتثاث متشددي داعش من المناطق التي يختبئون بها“.

وأضاف: ”المملكة المتحدة ملتزمة بهزيمة داعش. هذه العملية ستمنع التنظيم وأيدلوجيته السامة من استعادة موطئ قدم له في العراق وتقلص قدرته على تنسيق هجمات في أنحاء العالم“.

وقالت وزارة الدفاع إنه في إطار عملية منفصلة في الرابع من أبريل نجحت طائرة بدون طيار تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني مسلحة بصواريخ هيلفاير في استهداف مجموعة صغيرة من عناصر تنظيم داعش في شمال سوريا على بعد حوالي 80 كيلومترا غربي الحسكة.

التعليقات مغلقة.