“تنبأت بموتها”.. السعودية مها الحجيري تتصدر تويتر بعد رحيلها

المستقلة/ منى شعلان/ خيم الحزن على النشطاء السعوديين ، بعد إعلان خبر وفاة الناشطة مها الحجيري عن عمر 31 عاما ، حيث تعد الراحلة الشابة أحد أبرز الشخصيات وأشهرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفادت مصادر طبية أنه تم نقل مها الحجيري إلى أحد مستشفيات مدينة الرياض، وذلك بعد معاناتها المزمنة مع مرض في العظام، و كان له أثر أيضا على جهازها التنفسي، وعلى إثر ذلك دخلت إلى وحدة العناية المكثفة، لكن وافتها المنية مساء الإثنين.

وعلى الرغم من إعلان الحجيري عن مرضها ونقلها إلى المستشفى منذ عدة أشهر إلا أن البعض تداول شائعات تفيد أن فيروس كورونا هو السبب في وفاتها بعد إصابته به قبل وفاته، فى المقابل نفت وسائل إعلام محلية تلك الشائعة ، وأكدت أن سبب الوفاة مرض مزمن في العظام.

وتصدر هاشتاغ باسم وفاة مها الحجيري موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بعد ساعات قليلة من وفاتها وسط حزن كبير بين أغلب المتابعين للناشطة السعودية التى تتمتع بشعبية كبيرة عبر مواقع السوشيال ميديا ، وجاءت تعليقات محبيها على النحو التالي : رحلت وتركت كسر وفقد لا تمحيه الآيام ستبقى حاضرة في قلبي.. الله يرحمها ويغفر لها ويجعل ما اصابها كفّاره الله يعوّض شبابها بالجنه.. روح طيبه رحلت وتركت ذكرى جميله لكل روح عرفتها.

جدير بالذكر أن الناشطة السعودية مها الحجيري قد تنبأت بخبر وفاتها قبل شهر ونصف تقريباً حيث كتبت فى تغريدة لها قائلة:”اعذروني ما اقدر امسك الجوال وأرد عليكم شخص شخص واضطريت ادخل واقولكم عشان انا يدي الاثنين فيها اجهزة وعندي التهاب رئوي كبير واجهزة التنفس بدونها ما اقدر انتنفس انا بحالة سيئة وما في تحسن ربما انا في هذه الايام الاخيرة إن ما رجعت فقد رحلت ودعواتكم”.

 

التعليقات مغلقة.