تفاصيل جلسة الصلح بين محمد رمضان وباسم سمرة بعد أزمة الفرح

المستقلة/ منى شعلان/ بعد مرور شهور على خلاف الفنان محمد رمضان ، مع الفنان باسم سمرة ، على خلفية أزمة اندلعت بينهما فى شهر مارس الماضي ، تم التصالح بعد تدخل إحدى العائلات الكبيرة التى ساعدت فى إنهاء الأزمة بينهما.

وبدأ الخلاف بينهما داخل فرح بمنطقة المنيب لصديق مشترك بينهما، وذلك بعد دفع سمرة ، لمحمد رمضان ، بدون مبرر ، خلال قيامه بالغناء، وتفاقمت مع ظهور “رمضان” في أحد اللقاءات التليفزيونية ، متحدثا عن هذا الموقف قائلا : “باسم أخويا وصاحبي وحبيبي، ومكانش في وعيه، لأنه لو كان في وعيه فإيدي الشمال جاهزة”.

و أثارت عبارة “مش فى وعيه” غضب باسم سمرة، والذي رد عليها قائلا: “مقدرش أرد عليه لأني ابن ناس محترمة، وأدعوه لفيلم روائي قصير، نشارك فيه ببطولة مشتركة، ولو بتقول أنا نمبر أنا هوريك”.

وأضاف: “أنا بحب رمضان، مش عارف الشيطان سايقه ولا إيه، أنا كنت محتضنه وهو أخويا ، معرفش الهبل اللي بيقولوا إيه، أقول لأمي وأختي وبناتي إيه، على الهبل اللي بيقولوا ده، اصحى لنفسك يبني، مينفعش حد يشتمني أو يقل مني خصوصًا لما يكون عيل صغير”.

ولإنهاء الأزمة تم عقد جلسة عرفية لإنهاء الخلافات بينهما ، وبالفعل تم الصلح ، ومنذ أيام أعلن الفنان محمد رمضان في تصريحات تليفزيونية، مشاركة الفنان باسم سمرة ضمن أحداث مسلسله الجديد “موسى” للمخرج محمد سلامة، والمقرر عرضه في دراما رمضان المقبل.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.