تعطل العمل بحقل تمار للغاز الإسرائيلي بعد استهدافه بصواريخ من غزة

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أوقفت السلطات الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، العمل في منصة حقل تمار للغاز في البحر الأبيض المتوسط، بعد استهداف الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة المنصة بعدد من الصواريخ، وفق وسائل إعلام عبرية.

وذكرت صحيفة ”يديعوت أحرنوت“ الإسرائيلية، أن ”شركة شيفرون التي تشغل منصة الغاز في تمار قبالة سواحل إسرائيل، أوقفت عملياتها بعد التعليمات الجديدة التي تلقتها من وزارة الطاقة“.

وكانت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس، أعلنت أنها استهدفت منصة الغاز قبالة شواطئ غزة برشقة من الصواريخ.

ولم تشر أي مصادر إسرائيلية إلى ما إذا كان هذا القصف قد أدى إلى حدوث أضرار في منصة الغاز الإسرائيلية.

كما أعلن الجناح المسلح لحماس، توجيه ضربة صاروخية بـ50 صاروخا لمدينة أسدود، استهدف بعضها ميناء أسدود.

التعليقات مغلقة.