تطورات جديدة بشأن أزمة الحضانة بين أنجلينا جولي وبراد بيت

المستقلة/- منى شعلان/ كشفت وثائق جديدة مسربة أن النجمة الأمريكية أنجلينا جولي دفعت ثلاثة من أطفالها الخمسة القُصر ليشهدوا لصالحها وضد والدهم النجم براد بيت في المحكمة، بحسب تقرير US Magazine.

فقد تم تسريب الوثائق من محاكمة حضانة أطفال أنجلينا وبراد، حيث زعمت النجمة أمريكية أن ثلاثة منهم أرادوا الشهادة ضد والدهم، لكن القاضي لم يسمح لهم بذلك، وأصدر حكمه.

وكان حكم الحضانة المشتركة للأطفال قد أشعل غضب أنجلينا، التي أرادت ولاية كاملة على أطفالها: باكس (17 عاماً)، زهرة (16 عاماً)، شيلوه (15 عاماً)، والتوأم نوكس وفيفيان (12 عاماً)، بالإضافة إلى مادوكس (19 عاماً)، الذي خرج من قضية الحضانة.

وعلى الرغم من أن الوثائق لم تكشف أسماء الأولاد الذين كان مقرراً لهم أن يتحدثوا في المحكمة قبل أن يصدر القاضي حكمه الأخير، لكن التقارير أفادت بأنهم أكبر المراهقين (باكس وزهرة وشيلو).

وفي وقت سابق ، قدمت جولي مستندات تزعم أن القاضي رفض سماع أدلة تعتقد أنها ذات صلة بالقضية، بما في ذلك شهادات لأطفالها.

وزعمت الوثائق أن “القاضي حرمها من محاكمة عادلة، كما استبعد بشكل غير قانوني أدلةً مرتبطة بالقضية تتعلق بصحة الأطفال وسلامتهم؛ كانت لتحسم قضيتها”.

وكان براد بيت وأنجلينا جولي يعتبران خلال فترة زواجهما رسمياً بين عامي 2005 و2016 الزوجين الأكثر سحراً في هوليوود، ورزقا ثلاثة أطفال بيولوجيين، فيما تبنى براد بيت رسمياً ثلاثة آخرين هم مادوكس وباكس وزهرة.

 

 

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار