تركيا تخفض الضريبة المقتطعة على الودائع المصرفية بالليرة

خفضت تركيا الضريبة على المعاملات بالعملات الأجنبية وضريبة الاستقطاع على الودائع المصرفية حتى نهاية العام، وفقاً لمرسوم رئاسي صدر الأسبوع الماضي .

وتمّ تخفيض الضريبة على مشتريات التجزئة من العملات الأجنبية، بما في ذلك الذهب، إلى 0.2 بالمئة بعد أن كانت1 بالمئة، والذي عكس الزيادة المفروضة في مايو من هذا العام، وتمّ تطبيق ضريبة 0.1 بالمئة لأول مرة في مايو 2019، ثم تمّ رفعها أولاً إلى 0.2 بالمئة ثم 1 بالمئة حيث سعت السلطات إلى تثبيط ما يسمّى بالتوجه نحو الدولار والذي تمثل بشراء الأتراك الدولار والعملات الصعبة الأخرى.

وقالت الجريدة الرسمية إن تركيا خفضت مستوى الضريبة المقتطعة على الودائع المصرفية بالليرة لأكثر من عام من 10 بالمئة إلى صفر، وتهدف هذه الخطوة إلى حماية قيمة الليرة التركية، لضمان حفظ المدخرات في حسابات الإيداع والمشاركة المفتوحة بالليرة التركية، وللتشجيع على استخدام المدخرات من تحت الوسادة في هذه الحسابات.

التعليقات مغلقة.