ترامب يهدد بنشر مقابلة أجراها مع سي بي إس قبل موعد بثها

ترامب

المستقلة .. هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنشر لقطات من مقابلة أجرها مع قناة سي بي إس ضمن برنامج 60 دقيقة قبل بثها المرتقب يوم الأحد، معتبرا أن هذه الخطوة تدخل في إطار “الحفاظ على الدقة” ومقارنتها مع التصريحات الصحفية الأخيرة لمنافسه، جو بايدن.

تعليقات ترامب بشأن نشر البرنامج جاءت في تغريدة على صفحته في تويتر عقب انسحابه من المقابلة مع مراسلة برنامج 60 دقيقة ليسلي ستال في البيت الأبيض الثلاثاء، والتي أكدت شبكة سي بي إس الإخبارية انقطاعها.

ولم تذكر القناة سبب انقطاع المقابلة مع الرئيس الأمريكي في بيان لشركة غلوبال نيوز المالكة لقناة سي بي إس.

من جهتها أفادت وكالة أسوشيتد برس أن المقابلة “انتهت بشكل حاد”، وفقًا لما ذكره شخص كان متواجدا في محيط المقابلة.

ونقلاً عن مصادر متعددة، قالت شبكة سي إن إن، إن ترامب جلس أمام ليسلي ستال لمدة 45 دقيقة قبل إنهاء المقابلة فجأة، فيما أعلن منتجو سي بي إس أنهم صوروا موادا كافية لإعداد الحلقة.

أما صحيفة نيويورك تايمز فقد كشفت أن ترامب “غضب” من أسئلة ستال.

ووفقًا للتقارير، لم يحضر ترامب للجزء الثاني من المقابلة الذي كان مقررا مسبقا والخاص بمحاورة ستال الرئيس جنبًا إلى جنب مع نائبه مايك بنس.

وبعد فض الجلسة مباشرة، تحول ترامب إلى منصته المحبوبة تويتر ونشر مقطع فيديو قصيرًا لستال داخل البيت الأبيض بدون كمامة، معلقا أن الفيديو التقط بعد المقابلة.

وقال ترامب في تغريدة آخرى “يسعدني أن أعلن أنني أفكر، من أجل الحفاظ على الدقة في نقل التقارير، في نشر مقابلتين مع ليسلي ستال ضمن برنامج 60 دقيقة قبل توقيت بثها التلفزيوني”.

وأضاف ترامب “سيتم فعل ذلك لكي يتمكن الجميع من الحصول على لمحة حول ما إذا كانت المقابلة كاذبة وغير موضوعية أم لا. ويجب على الجميع أن يقارنوا هذا الغزو الانتخابي المرعب مع المقابلات الأخيرة لجو بايدن الناعس!”.

وأكدت قناة سي بي إس نيوز أن ستال، التي تعافت مثل ترامب من إصابتها بمرض كوفيد-19 كانت ترتدي كمامة أثناء دخولها البيت الأبيض وقبل إجراء المقابلة. وأضافت أن الفيديو التقط على الفور بعد انتهاء مقابلتها مع ترامب.

وتابعت شبكة سي بي إس نيوز أن البيت الأبيض وافق على تسجيل المقابلة لأغراض الأرشفة فقط.

ولم تتطرق القناة لمسؤوليته في حالة بث أو نشر لقطات قبل البث الرسمي.

حلقة 60 دقيقة التي ستبث يوم الأحد ستشمل أيضا مقابلات مع المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن وزميلته في الترشح السناتور كامالا هاريس، والتي تجريها نورا أودونيل مذيعة أخبار المساء على شبكة سي بي إس.

وفي تجمع حاشد في إيري في بنسلفانيا ليلة الثلاثاء، أكد ترامب أنه سيصدر بالفعل لقطات المقابلة، وقال لمؤيديه “عليكم أن تراقبوا ما سنفعله لبرنامج 60 دقيقة ولن تكون ليسلي ستال سعيدة “.

هذا وأجرت ستال مقابلة مع ترامب مدتها 60 دقيقة في عامي 2018 و2016. وكانت المقابلة الأخيرة بمناسبة أول ظهور وطني لترامب بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية.

في برنامج تلفزيوني صرحت ستال للجمهور في العام 2018 أنه قبل المقابلة التي أجرتها مع ترامب في العام 2016 سألته على انفراد في برج ترامب، عن سبب مهاجمته المستمرة للصحافة، فرد ترامب “أتعلمين لماذا أفعل ذلك؟ أفعل ذلك لتشويه سمعتكم جميعًا وإهانتكم جميعًا فعندما تكتبون مواضيع سلبية عني، لن يصدقكم أحد”.

 

المصدر يورونيوز

التعليقات مغلقة.