نتائج الديمقراطيين في ايوا لم تعلن كاملة رغم مرور يوم من اجرائها !

ترامب يفوز بترشيح الجمهوريين ..

(المستقلة)/غازي المشعل – ولاية ايوا الامريكية/..بعد تأخير دام اكثر من يوم كامل ، لم تعلن حتى الان في  ولاية ايوا في الغرب الأوسط الامريكي نتائج المرحلة الاولى من عملية ترشيح شخصيتين تخوضان سباق الانتخابات الامريكية القادمة ٢٠٢٠ .

و تأخر اعلان النتائج النهائية حتى الآن على غير العادة بسبب ما وصف بخلل فني في تحميل الموقع الالكتروني التابع للحزب الديمقراطي مما تسبب بموجة من السخط والتذمر والشكاوىٰ من قبل وسائل الاعلام والمرشحين والناخبين على حد سواء .

وكان الحزب الجمهوري في الولاية قد أعلن مساء امس  نتائج الاختيار بعد مرور اقل من ساعة على انتهائه وقد اكتسح الرئيس الحالي دونالد ترامب اختيارات أنصار الحزب بعد تفوقه بنسبة ٩٧ ٪ على المرشحَين الاخرَين : الاذاعي السابق وعضو مجلس النواب السابق عن ولاية إلينوي جو وولش الذي حصل على ١٪ و حاكم ولاية ماساشوستس السابق وليام وايلد ١٪ علىٰ التوالي ايضاً .

اما في جانب الديمقراطيين وبعد الاعلان عن ٦٢٪ من المراكز الانتخابية البالغ عددها ١٦٠٠ فقد تقدم المحافظ السابق بيت بوتيجيج ( وهو اول مرشح من المثليين الجنسيين .. متزوج من رجل ) بحصوله على نسبة ٢٦.٩٪ يليه السيناتور الاشتراكي عن ولاية فيرمونت بيرني ساندرز بحصوله على نسبة ٢٥.١ ٪ تلته السيناتور عن ولاية ماساشوستس إليزابيث وارنر بحصولها على ١٨.٣٪ ، فيما كانت كانت اكبر المفاجآت هي حصول نائب الرئيس السابق جو بايدن على المرتبة الرابعة بنسبة١٥.٦  ٪ ، وحلت السيناتور عن ولاية منيسوتا أيمي كولباشار خامسة بنسبة ١٢.٦ ٪ ، فيما لم يحصل المرشحون الباقون الستة على نسب تذكر .

وقد استغل ترامب تاخر الديمقراطيين في اعلان نتائجهم بشن هجوم لاذع جديد ضدهم زادت حدته بعد ان برّأه مجلس الشيوخ ( كما كان متوقعاً ) والذي يحتفظ فيه الجمهوريون باغلبية طفيفة من تهمة سوء استغلال سلطاته بعد محاكمة دامت اكثر من اسبوعين .. واعتبر ترامب في تغريده له على تويتر : ان التأخير كارثة على الديمقراطيين ، فيما تجاهل الرئيس الإشارة لتلك النتائج في خطابه السنوي عن حالة الاتحاد الذي القاه امام مجلسي النواب والشيوخ في ساعة متاخرة من ليل الثلاثاء بتوقيت الولايات المتحدة .

ولا تعني هذه الممارسة باي حال من الاحوال ترشيح ايٍ من بوتيجيج او ساندرز  للانتخابات المقبلة ومنافسة ترامب على كرسي البيت الابيض ، ولكنها تبقى مؤشراً مهما على رغبة أنصار الديمقراطيين في ترشيح شخصية قادرة على منافسة ترامب ، كما انها ستؤدي حتمًا الى انسحاب عدد كبير اخر من المرشحين الديمقراطيين من السباق بعد تدني نسبة تأييدهم من قبل الناخبين الديمقراطيين .

هذا وستُجرىٰ جولة جديدة من ( غربلة ) المرشحين قبل نهاية الشهر الحالي في ولاية نيوهامبشاير الصغيرة الواقعة في أقصى شمال شرق الولايات المتحدة .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.