ترامب يؤكد بقاؤه في السلطة لـ4 سنوات أخرى

أطلق الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» سيلًا من الإهانات اللاذعة والإسقاطات على السياسيين الديمقراطيين البارزين، حيث وصف خصومه بـ “الفاشيين” و “الراديكاليين”، كما وصف الأثر الاقتصادي لفيروس كورونا بأنه “اختبار له من الله”.

اختار ترامب إلقاء خطابه في نفس مكان مقتل «جورج فلويد» الذي قامت المظاهرات الأمريكية من أجله، واقفًا أمام حشد من بضع مئات من مؤيديه داخل حظيرة مطار في مانكاتو بولاية مينيسوتا، حيث قال واصفًا خصمه المرشح الرئاسي «جو بايدن» : “بايدن هو دمية المتطرفين اليساريين الذين يحاولون محو حدودنا والقضاء على شرطتنا … تشويه سمعة أبطالنا وسحب طاقتنا”.

ثم وصف ترامب خصومه قائلًا: “إنهم فاشيون”، ثم احتاط قليلًا في حديثه مضيفًا أن “بعضهم فاشيون.. ليس كلهم”، كما وصف فيروس كورونا بأنه “اختبار له من الله” ثم أضاف ساخرًا بأنه ربما كان عقابا له على بناء “أكبر اقتصاد” قبل تفشي الوباء.

كان ترامب قد أخبر مؤيديه في أوشكوش بولاية ويسكونسن أمس الاثنين بأنه سيخدم لمدة “أربع سنوات أخرى” – وما بعدها أيضًا، قوبلت ملحوظة أخرى لترامب بتصفيق وضحكات مكتومة من بضع مئات من المؤيدين الذين تجمعوا في حظيرة بالمطار، عندما قال بأنه يستحق “إعادة انتخاب” بسبب ما أسماه “التجسس” على حملته أثناء إدارة أوباما.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.