تحشيد : فصائل السلاح المنفلت وراء كل جريمة إغتيال أو تهديد وإختطاف

المستقلة.. أكد المتحدث باسم تجمع الحراك الشعبي الديمقراطي (تحشيد) بأن الحراك “على يقين وبشكل قطعي بأن فصائل السلاح المنفلت وراء كل جريمة إغتيال أو تهديد وإختطاف”.

وقال عباس العبادي في بيان تلقت (المستقلة) نسخة منه “أن الدافع ينبعث من ذات الهدف الرامي إلى إخماد وهج الثورة التشرينية وتكميم أفواه ثوارها”، منوها الى ما ورد في تغريدة الآنسة سارة أياد علاوي على منصة تويتر بشأن عملية اختطاف الناشط سجاد العراقي (المشرفاوي) في مدينة الناصرية .

وأضاف أننا نشاطر علاوي ” استفهامها عندما تقول بعد هذه الأحداث مجتمعة وفي كل مرة:لا كشف عن الجناة؟  لا كشف عن نتائج التحقيق؟”

وتابع بالقول “إن هذه التساؤلات تؤكد لنا حقيقة إن جوهر الثورة يتجسد في دخول جيل جديد إلى مسرح الأحداث كان قد ألزم نفسه بالسعي لإسترداد الوطن، بقيت محاولات الميليشيات قاصرة عن النيل منه”.

واعرب العبادي عن الأسف من ” الموقف المتفرج للسلطة التي تعطي انطباعا للداخل والخارج بأن قرارها التنفيذي رهينة في معاقل الفصائل المسلحة الخارجة عن القانون”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.