بومبيو يرد على خامنئي عبر مشاركة صورة لتغريدة سابقة له

المستقلة /- جدد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الخميس، موقف الإدارة الأميركية الحازم تجاه إيران، مؤكدا مواصلة سياسة الضغط القصوى التي تعتمدها بلاده.

ومشاركا صورة لتغريدة نشرها المرشد الإيراني علي خامنئي قبل يومين حول السلاح النووي، كتب بومبيو على حسابه على تويتر معلقا: “الولايات المتحدة لن تسمح أبداً لأكبر راع في العالم للإرهاب بالوصول إلى أخطر سلاح في العالم”. وتابع: “نعم نستطيع ردعكم وسنفعل”.

إلى ذلك، قال “إيران تدعي أنها لا تسعى لامتلاك سلاح نووي، لكنها تهدد العالم ببرنامجها النووي”. كما أضاف “يجب على كل الدول الوقوف أمام ابتزاز هذا النظام”.

وكان خامنئي غرد يوم الثلاثاء بصورة على “تويتر”، لمفاعل نووي وكتب فوقها “إذا أرادت إيران امتلاك سلاح نووي، فلا أحد يستطيع منعها”، في إشارة إلى الولايات المتحدة، وتلميحا إلى أن بلاده لا تسعى لامتلاك سلاح نووي على الرغم من عودة إيران منذ أشهر إلى استئناف نشاطات تخصيب اليورانيوم، ما أثار قلق العديد من الدول حول العالم، لا سيما تلك التي لا تزال متمسكة بالاتفاق النووي، الذي انسحبت منه أميركا في 2018، وأعادت منذ ذلك التاريخ فرض العقوبات بشكل متدرج على طهران.

يشار إلى أن الوزير الأميركي كان وجه أيضا في وقت سابق الأربعاء، سهام الانتقاد إلى طهران. فخلال مؤتمر صحافي أمس في وزارة الخارجية، شدد بومبيو على أن “سياسة الضغط القصوى على إيران حرمتها من موارد لدعم الإرهاب”. وأكد أن واشنطن تدعم أمن حلفائها “في مواجهة تهديدات إيران”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.