بعد طلبها فى “بيت الطاعة” تطورات قضية هالة صدقي وزوجها

المستقلة/- منى شعلان/ شهد الخلاف القائم بين الفنانة المصرية هالة صدقي وزوجها سامح يسري، تطورات جديدة، بعد رفع الأخير دعوى قضائية جديدة مطالبا إياها في ”بيت الطاعة على الرغم من قيامه بتطليقها في ”بث مباشر“، من مقر إقامته في الولايات المتحدة الأمريكية منتصف أبريل الماضي.

ونشرت هالة صدقي،عبر حسابها على موقع الصور والفيديوهات إنستغرام، صورة من الإنذار بالطاعة الذي تلقته من زوجها ، وقالت: “خبر سيئ لكل اللي تقدموا لي، فالزوج طلبني في بيت الطاعة، مع إنه الشهر اللي فات عمل فيديو وطلقني فيه”.

وتابعت : “وصحيح هو في أمريكا وأنا في مصر، فشكلها هتكون طاعة أونلاين، استأذنكم علشان أنزل اشتري الطشت والجلابية بس حد عارف ممكن أجيب الولاد ولا لا، مقولة غراب البين طلعت كذب، مفيش فراق ولا حاجة، بلاغ للعرسان لما أفض الاشتباك هنعمل طلبات جديدة، المسخرة بعينها”.

من جانبه قال رفعت الشريف، محامى الفنانة المصرية إنه سيتقدم بالاعتراض على إنذار الطاعة خلال 30 يومًا، مضيفا أن الزوج قام برفع الدعوى من أجل إسقاط النفقة، فقانونًا إذا لم تتقدم هالة صدقي بالاعتراض على إنذار الطاعة خلال 30 يومًا سيتم أعتبارها ناشز وبالتالي يسقط حقها في المطالبة بالنفقة.

كما أكد أن الزوج يواجه خطر الحبس حيث أنه مطالب بدفع مبالغ 50 ألف جنيه استرليني أي ما يعادل مليون ومئة ألف جنيه مصري مقابل المصاريف الدراسية الخاصة بالأبناء.

كذلك يجب على الزوج دفع مبلغ 320 ألف جنيه نفقة للفنانة هالة صدقي، يواجه حاليًا الزوج خطر الحبس في حالة عدم دفع المبالغ المالية المقررة من قِبل المحكمة.

وكان سامح يسري، طلق زوجته الفنانة هالة صدقي، عبر مقطع فيديو بثه من مكان إقامته في أمريكا، وقال سامي في مقطع الفيديو ،إنه كلف وكيله القانوني في مصر بإنهاء إجراءات الطلاق بشكل رسمي.

 

 

التعليقات مغلقة.