بعد ارتفاع سعر صرف الدولار ..البنك المركزي يبيع اكثر من 191 مليون$

البنك المركزي العراقي هو الوحيد في العالم يبيع الدولار عن طريق المزاد

البنك المركزي

المستقلة / – اكد البنك المركزي العراقي انه باع في جلسته المرقمة 4228 مبلغ وقدره 191,800,000مليون دولار في مزاد العملة اليوم الاثنين ، فيما شهد صرف الدولار مقابل الدينار العراقي ارتفاعا ملحوظا خلال الايام الماضية .

واظهرت نشرة البنك المركزي المنشورة على الموقع الالكتروني والتي حصلت عليها “المستقلة” ان اجمالي تعزيز الارصدة في الخارج كان وصل

168,000,000مليون دولار ، فيما كان اجمال المبيعات النقدية 23,800,000 مليون دولار ليكون مجموع ما تم بيعه لهذا 191,800,000.

واكدت البنك ان عدد المصارف المشاركة في تلبية الطلبات النقدية كانت 23 مصرف ، فيما كان عدد المصارف المشاركة لتلبية تعزيز الارصدة في الخارج 35 مصرف .

ونوه البنك الى انه يقوم بإرسال البيانات الخاصة بمبيعات العملة الاجنبية إلى الهيئة العامة للضرائب في نهاية السنة المالية لغرض تدقيقها .

15 بالمئة نسبة غسيل الأموال في المزاد

وبشأن عمليات غسيل الأموال التي تشوب مبيعات مزاد العملة في البنك المركزي، يقدر عبد الرحمن المشهداني أن تكون حصيلة غسيل الأموال من المبيعات اليومية للبنك المركزي بنحو “15 بالمئة”، مبيناً أن “الحديث عن كون مزاد العملة بوابة للفساد وغسيل الأموال باتجاه الخارج يجري منذ عام 2010”.

ويضيف “جهات سياسية نافذة تقف خلف المصارف التي تمتلك حصصاً من المزاد باتت أيضاً منافذ لتحويلات التجار ويشوب نسبة منها عمليات غسيل أموال”.

ويشير إلى أنه “على الرغم من رمي البنك المركزي مسؤولية تلك العمليات المشبوهة على جهات أخرى لكنه لا يمكن أن يخرج من إطار المسؤولية”، مبيناً أن “عليه التدقيق بعد إثارة شبهات على مدى أعوام حول أن المزاد بات مساحة مفتوحة للفساد ومن المفترض استبعاد أي مصرف ترد عليه شبهات”.

ويتابع، “أدلة عديدة على تقديم مصارف فواتير بأسماء شركات وهمية ويفترض أن تحال تلك الملفات إلى النزاهة، وهذا ما يثير التساؤلات عن عدم اتخاذ المركزي إجراءات صارمة”.

التعليقات مغلقة.