بسبب نقص السيولة..فيتش تخفض التصنيف الائتماني للكويت

المستقلة/- خفضت وكالة “فيتش” للتصنيفات الائتمانية نظرتها المستقبلة للاقتصاد الكويتي من مستقرة إلى سلبية، في حين أبقت على التصنيف الائتماني عند عند “AA”.

وقال الوكالة في تقرير لها اليوم الأربعاء، إن تعديل النظرة المستقبلية للكويت، يعكس مخاطر السيولة على المدى القريب المرتبطة بالاستنفاد الوشيك للأصول السائلة في صندوق الاحتياطي العام ( جي إر إف) في غياب التفويض البرلماني للحكومة بالاقتراض.
وصندوق الاحتياطي العام، هو المستودع الرئيسي لكلِّ إيرادات دولة الكويت من العائدات النفطية، والإيرادات الناتجة عن استثماراته.
وتابعت: “استنفاد السيولة لدى صندوق الاحتياطي العام بالكويت؛ سيحدُّ بشكل حاد من قدرة الحكومة على الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بالإنفاق، ويمكن أن يؤدي إلى اضطراب اقتصادي كبير”.

وأشات إلى أنَّ هذا الخطر “متجذِّر بسبب الجمود السياسي والمؤسسي الذي يفسر أيضاً عدم وجود إصلاحات جوهرية لمواجهة العجز الموازنة الذي يتجاوز 10%، والضعف المتوقَّع في الموازنة العامة، والرصيد الخارجي للكويت ( ميزان المدفوعات)”، ووضَّحت أنَّه بالرغم من ذلك؛ ستظلُّ الكويت من بين أقوى الدول السيادية المصنَّفة لدى وكالة “فيتش”، بحسب البيان.

ولا يزال إصدار قانون بشأن الديون، وخفض العجز والإصلاح المالي يواجه الانقسامات السياسية الراسخة والقيود المالية، إذ يتكوَّن أكثر من 70% من الإنفاق الحكومي من الرواتب والدعم، وحوالي 80% من المواطنين الكويتيين يعملون في القطاع العام.

التعليقات مغلقة.