برشلونة يجدد عشب ملعبه “كامب نو”

المستقلة/- بدأ نادي برشلونة تجديد العشب على ملعب “كامب نو” استعدادا للموسم المقبل، وهو عمل يجري كل صيف في السنوات الأخيرة، ما سينتهي خلال الأسبوع الأخير من يوليو/تموز المقبل، لتنظيم بطولة كأس جوان جامبر واستضافة المسابقات الرسمية في أفضل الظروف.

ويبدأ التغيير بإزالة التربة السطحية وطبقة الجذر والألياف والرمل، على الرغم من أنه سيتم إعادة استخدام جزء من هذا الرمل وخلطه بآخر جديد يتمتع بصفات زراعية وميكانيكية مناسبة.

بعد تسوية القاعدة، يتم وضع طبقات العشب الجديدة، ويجري تنفيذ هذه المهمة في الليل للاستفادة من الظروف المثلى لدرجة الحرارة والرطوبة.

ويستخدم كامب نو عشبا هجينا منذ أن تم تطبيق هذا النظام في موسم 2016-2017، لتعزيز العشب الطبيعي بنسبة 100%.

ووفقا للخبراء، سيوفر هذا النظام مزيدا من الاتساق في الجر واستقرار الملعب على مدار العام.

ويتم اختيار العشب الطبيعي من عدة مشاتل منتشرة في جميع أنحاء أوروبا، ويُنقل إلى برشلونة في شاحنات مبردة تسافر خلال النهار للشروع في رصف العشب في نفس الليلة بهدف التقليل من إجهاد العملية وتجنب ساعات الحر إلى أقصى درجة.

وهذا يعني أن غرس العشب يجري بواقع 2000 متر مربع في اليوم، لكن يتم على هذا النحو ضمان تكيفه المثالي.

التعليقات مغلقة.