بدعم من تخفيضات العراق وليبيا..أوبك تلتزم بشكل شبه كامل بتقليص الانتاج

المستقلة/أمل نبيل/ قالت شركة تتبع الناقلات بترو لوجيستيكس، إن امتثال أوبك + لقيود إنتاج النفط التي تم التعهد بها بلغ في المتوسط 85 بالمئة حتى الآن في يناير كانون الثاني ، مما يشير إلى أن المنظمة حسنت التزامها بتقييدات الإمدادات التي تعهدت بها.

 

كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها ، في مجموعة تعرف باسم أوبك + ، اتفقت على زيادة الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميًا في يناير كجزء من خطة لتقليص التخفيضات الضخمة التي تم إجراؤها العام الماضي حيث أدى تفشي فيروس كورونا إلى إضعاف الطلب.

وتشير بيانات بترو-لوجيستيكس إلى انخفاض الإنتاج بشكل غير متوقع ، والامتثال للتخفيضات بنحو أعلى من ديسمبر.

ويمكن أن يؤدي الامتثال لخفض الإنتاج مزيد من الدعم لأسعار النفط ، والتي تقترب من أعلى مستوى لها في 11 .

 

 

وقال مستشار بترو لوجيستكس في جنيف في رسالة بالبريد الإلكتروني لرويترز “أكبر تخفيضات في يناير/ كانون الثاني متوقعة من ليبيا والعراق ونيجيريا.”

 

وقالت الشركة إن التزام أوبك بقيود الإمدادات التي تعهدت بها يقترب من 100 بالمئة في يناير كانون الثاني. وهذا أعلى من رقم ديسمبر البالغ 82٪ كما قدرته بترو لوجيستيكس في 12 يناير.

 

 

 

التعليقات مغلقة.