بايدن: ترامب يغذي العنصرية.. وأصبح تابعًا للرئيس الروسي

المستقلة / اتهم المرشح للرئاسة الأمريكية جو بايدن منافسه، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، طلب من الجيش يستخدم الغاز المسيل للدموع في المظاهرات لافتًا إلى أن ترامب استعمل كل شيء لمصلحته ليغذي العنف العرقي.

وقال بايدن خلال المناظرة الانتخابية الأولى التي عقدت بينهما بولاية كليفلاند، أن شخصًا واحدًا من كل ألف أفريقي قتل بسبب فيروس كورونا ، وأنه لو لم يتخذ خطوات جدية فإن شخصًا من كل 500 من الأفارقة الأمريكيين سيموتون، متسائلًا بسخرية: “هل هذا منقذ الأفارقة؟”.

ورد ترامب على بايدن بأن الديموقراطيين أطلقوا على السود بأنهم المفترسين الجدد ووصفوهم بأوصاف أفظع، مشيرًا إلى أنهم تمكنوا من إنهاء الشغب وإطلاق النار في نصف ساعة والولايات الـ40 التي شهدت عنف مسؤول عنها الديموقراطيون.

بينما قال جو بايدن إن هناك ظلم ممنهج في أمريكا والشرطة أغلبها شرفاء وهناك حبات تفاح سيئة وهناك أشخاص سيئون على حد وصفه، لافتًا إلى أنهم غير سعداء لما حدث لجورج فلوريد وبريانا تيلير، مشددًا على ضرورة أن يكون هناك نظام محاسبة والعنف ليس ملائم، معتبرًا أن المظاهرات السلمية جيدة.

وأكد ترامب أنه نجح في إنهاء العنصرية مشيرًا إلى أن هناك جرائم حدثت في شبكاغو ونيويورك وأن ضواحي المدن كادت أن تختفي ليسخر منه بايدن قائلًا إن ترامب لا يعرف ضواحي المدن إلا إذا تاه أثناء قيادته للسيارة، وذهب لضواحي المدن مشيرًا إلى أنه تربى هناك في ضواحي المدن.

واتهم بايدن منافسه بالإخفاق بشأن كوفيد-19 وبشأن البيئة والتعرض للفيضانات والحرائق، مؤكدًا أن الشرطة كان لديها فرصة للتعامل مع مشكلاتهم مشددًا على أنه ليس ضد تمويل الشرطة وأنهم يريدون دعمًا أكبر، بينما خفض ترامب دعمهم مشددًا على ضرورة مد الشرطة بأطباء وعلماء نفس وأن يكون هناك شرطة مجتمع.

ورد ترامب قائلًا إنه فعل في 3 سنوات مالم يفعله أي رئيس أمريكي بالرغم مما سماه خدعة العزل.

وأشاد ترامب بتعيين 300 قاضي في المحكمة الفيدرالية معتبرًَا أن ذلك انجاز لم يستطيع أحد تحقيقه وهاجم سلفه باراك أوباما لانه ترك 129 منصب قضائي شاغر و28 منصب أخر.

بينما اتهم بايدن إدارة ترامب بأنها تسببت في أن تكون الولايات المتحدة الأمريكية أضعف وفيها عنف أكثر مضيفًَا: “عندما كنت نائب ورثنا كساد وطلب منى حل المشكلة وتركنا اقتصاد مزدهر ولكنه جلب الركود”.

وقال بايدن إنه كان يذهب لبوتين ويواجهه أما ترامب الآن تابع لبوتين ولا يستطيع مواجهته

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.