بالمستندات.. إنقلاب العاملون بقناة “الشرق الإخوانية” على إدارتها ويكشفون المستور

المستقلة/ منى شعلان/ أصدر العاملون في قناة الشرق الإخوانية، بيانا معلنين من خلاله سيطرتهم على الموقع الرسمي للقناة وحسابيها عبر منصتي تويتر وإنستجرام، وذلك بسبب تلقي الإدارة ملايين الدولارات شهريًا من الإرهابي ياسر العمدة، دون زيادة رواتبهم الشهرية.

ونشر العاملين بالقناة الإخوانية، عبر حساب القناة الرسمي على “تويتر”، البيان الذى جاء به : “بعد مطالبتنا بتعديل رواتبنا ولكن دون جدوى في ظل الرواتب الباهظة التي يتحصل عليها بعض من مذيعي القناة، في حين أننا نتحصل على رواتب قليلة، رغم من صعوبة المعيشة في إسطنبول؛ لأننا لسنا من علية القوم مثل غيرنا ممن يحصلون على الجنسيات التركية المجانية”.

وأضاف البيان: “قررنا أن يصل صوتنا للجميع، لذا سيطرنا على الموقع الرسمي للقناة المملوكة لشركة إنسان والمتمثلة في شخص الدكتور أيمن نور، وكذلك الصفحة الرسمية للقناة على موقعي تويتر وإنستجرام”.

كما توعد العاملون بالقناة الإخوانية، بنشر المستندات التي تثبت صحة ما ذكروا من رواتب وفضائح للقائمين على قناة الشرق.

وبالفعل نشر العاملون عقد القناة مع الإخواني الهارب هشام عبدالحميد، وجاء فيه أنه حصل خلال عام 2017 على 13 ألف دولار في الموسم الواحد بما يعادل 200 ألف جنيه مصري

كما نشروا أيضا عقود خاصة بحقوق بث وتوزيع بعض الأعمال الوثائقية، حيث قدرت قيمتها بنحو 5500 دولار مقابل حقوق بث وتوزيع بعض الأعمال الوثائقية.

كما تقدم الإعلامي حسام الغمري، باستقالته من القناة معللا ذلك أن الأخبار التي ينشرها الإعلامي معتز مطر في برنامجه مفبركة ولا تمت للواقع بصلة.

وأكد الغمرى في استقالته، أنه لم يستجب لتوجيهات الإدارة رغم تأكيدها، وقرر التحقق من أحد الأخبار بمهنية فوجده مفبركة ، كتلك الوثائق التي نشرتها الإدارة في برنامج “مع معتز” عن ساعات قدمت كمكافأة لأعضاء البرلمان، وثبت أن تلك الوثائق مفبركة.

من ناحية أخرى أعلنت إدارة قناة الشرق الإخوانية ، سرقة حساباتها الرسمية ، حتى تتهرب من صحة المستندات المنشورة أو ترد عليها.

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.