اول رد حكومي بخصوص فيلم ” الموصل”

MOSUL (L to R) Suhail Dabbach as “Major Jaseem” and Adam Bessa as “Kawa." Cr. JOSE HARO/NETFLIX © 2020.

المستقلة /- أثار فلم “الموصل“ على منصة نيتفليكس، جدلا واسعا لدى الأوساط العراقية، بسبب طبيعة تناوله لأحداث معركة تحرير المدينة من سيطرة عصابات داعش.

وقال مدير علاقات وإعلام وزارة الداخلية، اللواء سعن معن، في لقاء له عبر التلفزيون الرسمي  إن “من شارك في تحرير مدينة الموصل من عصابات داعش واضحاً، فقد تم تحريرها بسواعد ابطال القوات الأمنية والحشد الشعبي”، مؤكداً أن “هذا الفلم كان يحاول التقليل من شأن القوات الأمنية، عبر اظهاره بأنها ضعيفة ومرتشية”.

فيما أكد مدير أعلام الحشد الشعبي، مهند العقابي، إن “هذا الفلم لم يستهدف الحشد الشعبي فقط، وانما القوات العراقية بجميع صنوفها، حيث حاول اضعاف دور وأهمية ما قام به العراق في مكافحة الارهاب، عبر المعلومات المغلوطة التي تناولها”.

ولفت الى أنه “لم تكن هناك اي مهام قتالية موكلة لقوات سوات في معركة تحرير الموصل”.

بدوره علق عضو مجلس أمناء شبكة الإعلام العراقي، عبد الحكيم جاسم، على فلم “الموصل”، قائلاً: إن “كل الرسائل بهذا الفلم كانت سلبية، حيث كان يهدف الى تفكيك القوات الأمنية بشكل عام، وإضعافها، عبر اظهارها بصورة سلبية”.

التعليقات مغلقة.