انطلاق اجتماعات أصدقاء السودان بالخرطوم

المستقلة/الخرطوم/محمد حاج

انطلقت صباح اليوم الأربعاء  بقاعة الصداقة بالخرطوم  أولى  جلسات اجتماع أصدقاء السودان برئاسة النرويج بمشاركة بنك التنمية الأفريقي والإتحاد الأوربي (فرنسا، ألمانيا) وصندوق النقد الدولي (الكويت، هولندا، النرويج، قطر، المملكة العربية السعودية، السويد، الإمارات العربية المتحدة، المملكة المتحدة، الأمم المتحدة، الولايات المتحدة الأمريكية) والبنك الدولي.

ودعا  الدكتور عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء  في كلمته  الشركاء بمجموعة أصدقاء السودان بالعمل سويا لتخطي التحديات الماثلة التي تواجه السودان ودعم سلام السودان الذي قطعت الحكومة فيه شوطا كبيرا وأضاف أن البيئة مهيئة للتعاون وتخطي التحديات بنجاح .

وأكد حمدوك أن السودان يواجه العديد من التحديات الاقتصادية ممثلة في الدعم والديون الخارجية والتمويل وإصلاح القطاع الأمني، لافتا إلى نجاح زيارته للولايات المتحدة الأمريكية والتي ينتظر أن تسفر عن إزالة إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب قريبا.

وذكر بيان صحفي لمجموعة اصدقاء السودان، أن التركيز حاليا ينصب على حشد وتنسيق الدعم من المجتمع الدولي لأولويات الحكومة الانتقالية التي تتوج بإجراء انتخابات حرة نزيهة في عام 2022م.

وأشار البيان أن أصدقاء السودان يدركون أن ميثاق سلام وتنمية محدد بين الحكومة والشركاء الدوليين يحسن كثيرا من فرص الانتقال لثلاث سنوات ناجحة ويوسع فرص ضمان التنمية المستدامة في المستقبل وسيتم التأكيد على ذلك من خلال مبادئ التنسيق والمسائلة المتبادلة، كما سيتم مناقشة جدول زمني لالتزامات ثابتة لدعم الانتقال.

وأكد البيان أن اجتماع اليوم سيمهد المجال لمؤتمر دولي لإعلان التبرعات والذي تقرر  عقده في منتصف عام 2020م.

يذكر ، أن ملتقى  أصدقاء السودان تشكل منذ أكثر من عام وأن أول اجتماع رسمي له عقد  في واشنطن وعقدت  بعده اجتماعات متتالية في (واشنطن وبروكسل وبرلين) في مارس ومايو ويوليو وأكتوبر وستعقد اجتماعات مستقبلية في كل من السودان ودول أخرى من الأعضاء.

التعليقات مغلقة.