انتقادات لـ الحلبوسي بعد اتهامه المكون الشيعي بمسؤولية السلاح المنفلت

المستقلة/ ..تعرض رئيس البرلمان محمد الحلبوسي لانتقادات حادة من قبل نواب من مختلف الكتل السياسية بعد اتهامه المكون الشيعي دون غيره بمسؤولية حمل السلاح المنفلت، محذرين في الوقت ذاته من محاولات التحريض على الاقتتال بين مكونات الشعب الواحد.

وقال النائب عن تحالف الفتح فاضل جابر في تصريح صحفي تابعته المستقلة، ان “القوات الاجنبية الموجودة على ارض العراق هي من تستحوذ على السلاح المنفلت، وكذلك الإرهاب، نافيا في الوقت ذاته ان تكون القوات التي قاتلت الإرهاب وتمكنت من تحقيق النصر عليه هي نفسها التي تمتلك السلاح المنفلت”.

وكان تحالف القوى قد اكد، يوم امس السبت، (29 آب 2020)، أن “السلاح المنفلت” أصبح “يُستخدم لتحقيق مآرب شخصية وتصفية الخصومات والتجاوز على الدولة”، مبدياً استعداده للعمل على ضبطه بالتشاور مع الأطراف الأخرى.

الى ذلك، حذر النائب عن تحالف سائرون رياض المسعودي من محاولات اثارة الفوضى والاقتتال في بعض المناطق الجنوبية، لافتا الى ان البرلمان مطالب بمحاسبة الحلبوسي بشأن تصريحاته الأخيرة حول الاقتتال الداخلي”.

من جهته، ذكر النائب عن تحالف سائرون عباس عليوي، ان رئيس البرلمان وهو ابن الانبار قد تناسى أن السلاح الذي اعتبره منفلت بيد الحشد الشعبي وفصائل المقاومة كان السبب في دحر الارهاب وتحرير المحافظات المغتصبة من داعش”.

يذكر ان بعض المراقبين قد حذروا من محاولات رئيس البرلمان لاشعال فتيل الفتنة الطائفية في العراق، بدعم اميركي وخليجي في محاولة لابقاء القوات الاجنبية وتعزيز سلطة مكون على اخر خلال الفترة المقبلة.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.