انتحار ثلاثة نازحين في العراق خلال شهر واحد

المستقلة/- أعلن عضو مفوضية حقوق الانسان في العراق فاضل الغراوي عن توثيق انتحار ثلاثة نازحين كورد إزيديين خلال شهر واحد.

وقال الغراوي في بيان له وتلقته (المستقلة) اليوم الخميس  إن المفوضية وثقت انتحار ثلاثة نازحين في مخيمات النزوح، خلال فترة لا تزيد على شهر، في مخيمات النازحين الكورد الإزيديين في دهوك وجبل سنجار.

أشار إلى أن الحالات الثلاث كانت ضحايا العنف والاسترقاق، في حقبة داعش، ممن يعانون “آثاراً نفسية عميقة” بسبب تعرضهم لهذه الجرائم وفقدانهم لذويهم وطول فترة تواجدهم في هذه المخيمات التي زادت في معاناتهم الانسانية.

وطالب الغراوي الحكومة الإسراع في إعادة النازحين طوعاً، ودراسة الأسباب التي دعت إلى ارتفاع معدلات الانتحار في مخيمات النازحين ووضع الحلول والمعالجات العاجلة لها، داعياً المنظمات الدولية والمحلية، العاملة في المجال الصحي في هذه المخيمات، لتكثيف برامج التأهيل النفسي للنساء ضحايا العنف، خلال حقبة داعش، والإسراع في توفير مستلزمات العودة الطوعية وإنهاء نزوح هذه العوائل، عبر إكمال إجراءات تأهيل قضاء سنجار، غرب نينوى.

وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، مؤخراً، عن ارتفاع كبير في أعداد حالات الانتحار التي حدثت خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي، مشيرة إلى أنها بلغت 298 حالة انتحار. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.