الناشط السعودي فهد سال يثير غضبًا واسعًا بعد تعليقاته على أحداث فلسطين

المستقلة /- أشعل ناشط التواصل الاجتماعي (اليوتيوبر) السعودي فهد سال، جدلا واسعا بعد تعليقه على الأحداث الجارية في القدس وغزة.

وانتقد الناشط السعودي ما سماه “الانحياز” للفلسطينيين ونسيان بأن هناك “إسرائيليين ظلموا أيضًا!”.

وعلق فهد بالقول : “أنا دفعت 50 الف ريال تضامنا مع الفلسطينيين ولكني ايضا ساتضامن مع الاسرائيلي المظلوم.

مضيفا : هناك عشرات ألاف الأرواح توفيت بسبب نزاعات وخلافات، نفس النزاعات والخلافات التي تحدث بفلسطين، هل ظلم هذه الدول أقل أهمية من الظلم الذي يحدث بفلسطين حالياً؟، حسب وصفه.

واوضح : “أتكلم عن قضية لاستخدام الفلسطينيين لمصالحهم الشخصية، عيب عليك، هل ظلمهم يختلف عن ظلم أي أحد آخر في الكوكب؟ هل أرواح البشر معتمدة على أنت مع أي فريق؟ مسلم يهودي نصراني؟ هل يوجد روح أقل أهمية من روح”.

غضب على فهد

ووصف نشطاء التواصل ما قاله اليوتيوبر السعودي بأنه “حق ريراد به باطلا”، مشيرين الى أن الفلسطيني اليوم يدافع عن نفسه لا يعتدي ابدا على الاخر، ومذكرين فهد بأن هذا الاسرائيلي الذي يدافع عنه فهد على استعداد دائم ان يقتل الفلسطيني بدم بارد، كما قالوا.

وذكروا فهد بعدد من جرائم المستوطنين الذين يدافع عنهم مثل حرق الطفل الدوابشة وعائلته أحياء، إضافة إلى عملية الدهس لمصلين، فضلا عن تاريخ النكبة الذي شهد تهجيرا وابادة جماعية شارك فيها اباء المستوطنين.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار