النائب يوسف الفضالة يتقدم باستقالته من مجلس الأمة الكويتي

المستقلة/-أحمد عبدالله / قدم النائب يوسف الفضالة، اليوم الأربعاء، استقالته من مجلس الأمة الكويتي(البرلمان)، وفق وسائل إعلام محلية.

وقال الفضالة في كتاب استقالته، إن ”قبول ما حدث في جلسة القسم يعتبر شرعنة لتفريغ الدستور من محتواه، فكيف يقبل من حضرها بالتحصين الذي حصل عليه رئيس الوزراء؟“.

وكان الفضالة من ضمن 17 نائبا حضروا أداء الحكومة الكويتية الثلاثاء الماضي القسم الدستوري أمام مجلس الأمة في الجلسة الافتتاحية، فيما قاطع بقية النواب الجلسة وعددهم 32 نائبا.

وشهدت جلسة القسم تشابكا بالأيدي بين عدد من النواب عقب مشادة حادة وتوتر بين النواب الذين انقسمت مواقفهم تجاهها.

ووقعت المشادة بين النائب سلمان الحليلة الذي حضر جلسة القسم، والنائب صالح الشلاحي الذي لم يحضرها، بعد إهانة وجهها الأخير لبعض النواب بعبارة ”ما فيكم رجال“.

كما شهدت الجلسة إضافة إلى أداء الحكومة القسم، إعلان خلو مقعد النائب بدر الداهوم المبطلة عضويته دون التصويت، إضافة إلى مناقشة القوانين المدرجة على جدول أعمال الجلسة ومنها العفو الشامل.

واحتج 32 نائبا على أداء الحكومة القسم، وحاولوا إقناع زملائهم بعدم حضور الجلسة وتمكين الحكومة من أداء يمينها، وعدم إكمال النصاب، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل.

وأعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، عن إحالة تقرير لجنة التحقيق البرلمانية بشأن وقائع الجلسة الافتتاحية إلى النيابة العامة.

التعليقات مغلقة.