الملكة رانيا توجه رسالة مؤثرة لضحية “جريمة الزرقاء”

المستقلة/ منى شعلان/ أعربت الملكة رانيا العبد الله، عقيلة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية ، عن حزنها لما حدث للفتى صالح والبالغ من العمر 16 عاماً ، والذى تم اختطافه وبتر يديه وفقئ احد عينيه.

حيث كتبت الملكة رانيا ، عبر حسابها على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ، قائلة:”كيف نعيد لك ما أنتزعه المجرمون، وكيف نلملم أشلاء قلب أمك وذويك؟ كيف نحمي أبناءنا من عنف وقسوة من استضعف الخلق دون رادع ولا وازع؟

وأضافت : جريمة قبيحة بكل تفاصيلها.. قلوبنا معك، فأنت ابن كل بيت أردني! وأضم صوتي الى الأصوات التي تنادي بأشد العقوبات لمرتكبيها”.

وقد تم نقل “فتى الزرقاء” صباح اليوم الأربعاء إلى المدينة الطبية بناء على توجيهات جلالة الملك لاستكمال علاجه.

وتابع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني تفاصيل العملية الأمنية الدقيقة التي نفذتها مديرية الأمن العام ، قيادة الشرطة الخاصة في منطقة شعبية مكتظة، وقادت إلى القبض على الأشخاص الذين ارتكبوا الجريمة بشعة في محافظة الزرقاء.

وأكد العاهل الأردني على ضرورة اتخاذ أشد الإجراءات القانونية بحق المجرمين الذين يرتكبون جرائم تروع المجتمع، لافتا إلى أهمية أن ينعم المواطنون بالأمن والاستقرار.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.