المغرب.. تفكيك خلية خطرة من داعش خططت لاستهداف مواقع حيوية

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أعلنت السلطات الأمنية المغربية، اليوم الثلاثاء، أنها تمكنت من تفكيك خلية تضم 4 موالين لتنظيم ”داعش“، تتراوح أعمارهم ما بين 22 و28 سنة، ينشطون بجهة مراكش -أسفي.

وأفاد المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (المخابرات)، بأن عمليات البحث الميداني والتتبع التقني ”تمكنت من تجميع معطيات دقيقة حول مشروع زعيم الخلية، الذي كان يراهن على ضرب أهداف ومشاريع داخل المملكة“.

ووفق المصدر ذاته، كان المعني ”يخطط للالتحاق بفرع داعش بمنطقة الساحل، بعدما نسج علاقات مع قيادي في صفوف التنظيم، يحمل جنسية دولة أجنبية ويقيم خارج المغرب، والذي أوعز له بضرورة الالتحاق بمعسكرات القتال؛ بغرض التدريب على صناعة المتفجرات وانتقاء الأهداف“.

وأشار البيان إلى أن ”أمير الخلية استعان بمهاراته المهنية المكتسبة في مجال التلحيم لصناعة وإعداد أسلحة بيضاء، وتحضير عبوات متفجرة تقليدية الصنع، حيث أجرى تجارب عملية لصناعة وتشغيل هذه المواد الناسفة، قبل أن يعمد لاقتناء مواد كيماوية تدخل في صناعة العبوات من محل تجاري بمدينة مراكش، وذلك في إطار التحضير لمشروعه الإرهابي داخل المملكة“.

وأوضح المصدر أن الخلية ”كانت تستهدف منشآت حيوية ومقرات أمنية، فضلا عن تصفية أشخاص محددين بواسطة سلاح أبيض، وذلك ضمن أساليب الإرهاب الفردي المستوحاة من عمليات تنظيم داعش“.

وأضاف: ”أعضاء الخلية راهنوا على الاستقطاب والتجنيد في صفوف الأطفال، عبر تنظيم لقاءات دعوية لفائدة أطفال قاصرين بمنطقة سيدي الزوين القروية؛ بغرض شحنهم وتلقينهم مرتكزات الفكر المتطرف على نهج أشبال الخلافة“.

التعليقات مغلقة.