المتحدث باسم الصحة : إصابة 240 متظاهراً وعنصر أمن خلال الاحتجاجات والمظاهرات

المستقلة /…. اعلنت وزارة الصحة العراقية اصابة 240 متظاهرا وعنصر امن في الاحتجاجات التي شهدتها ساحات التظاهر في بغداد، بعد الاحتجاجات والمصادمات بين متظاهرين وقوات أمنية، في الذكرى الأولى لاحتجاجات تشرين الأول.

وقال المتحدث باسم الصحة العراقية سيف البدر خلال مؤتمر صحفي  “استقبلنا أكثر من ٢٠٠ جريح من القوات الامنية، بينهم ٢٥ إصابة في حالة خطرة”.

كما أشار إلى إصابة ٤٠ شخصاً من المدنيين، في إشارة إلى المتظاهرين في ساحات الاحتجاج ببغداد.

وقال اللواء سعد معن المتحدث باسم وزارة الداخلية في مؤتمر صحفي خلال المؤتمر إن “قواتنا الأمنية منضبطة وتعاملت بحكمة مع المتظاهرين”، مشيراً إلى “ضبط رمانات محلية الصنع، والقبض على 141 متهما بالاعتداء على القوات الامنية”.

واضاف انه تم اعتقال  مجموعة اعتدت على الملاكات الطبية، محذرا من “الشائعات التي تهدف إلى تعكير العلاقة بين القوات الأمنية والمتظاهرين”.

وأوضح معن، “لمسنا تجاوباً كبيراً من الناشطين المتواجدين في ساحات التظاهر”.

من جانبه، قال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، إن “القطعات الأمنية تؤدي واجبها بحماية المتظاهرين والممتلكات العامة والخاصة”.

وأضاف أن “المئات من قنابل المولوتوف ترمى باتجاه القوات الأمنية، ما تسبب بإصابة العشرات من أفراد الأمن”.

وطالب رسول المتظاهرين بالتعاون مع القوات الأمنية وعدم الخروج من ساحات التظاهر، لافتاً إلى أن القوات الأمنية ملتزمة بالحفاظ على أرواح المواطنين، مشددا على عدم وجود أي سلاح ناري لدى القوات المكلفة بحماية المتظاهرين.

وقال رسول إن “استهداف القوات الأمنية من قبل مجاميع رسالة سيئة للعالم”، منوها إلى أن “التحقيقات بشأن قتلة المتظاهرين مستمرة”.

من جهته، قال المتحدث باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، إن القوات الأمنية تعرضت إلى 1500 اعتداء بالزجاجات الحارقة ، مشيرا إلى سرقة بعض المحال من قبل مندسين.( النهاية)

التعليقات مغلقة.