المالكي يتهم جهات بمحاولة جر الحشد الى الاقتتال مع القوات المسلحة

المستقلة /- اتهم زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي يوم الأحد جهات لم يسمها بمحاولة جر الحشد إلى اقتتال مع صنوف من القوات المسلحة في إشارة على ما يبدو إلى التوتر الذي حصل عقب اعتقال قائد عمليات الحشد في محافظة الأنبار قاسم مصلح.

وقال المالكي في تغريدة له اليوم: “فشلت محاولة البعض جر الحشد الشعبي للاصطدام مع بعض صنوف القوات المسلحة لأن هؤلاء المجاهدين الابطال قد امتزجت دماؤهم في تحرير الأرض والإنسان استنادا للقانون”.

وأضاف “على قواتنا المسلحة الحذر من اصحاب الفتن والمكائد ويكونوا صفا واحدا هم واخوانهم الحشد كما هم دائما في ميدان القتال”.

وشهدت العاصمة بغداد يوم الاربعاء، توتراً بعد اعتقال قوة أمنية خاصة لقاسم مصلح القيادي في الحشد وفق مذكرة قضائية متعلقة بالارهاب، الأمر الذي اثار استياء قادة في الحشد الشعبي، تطور لانتشار آليات وعناصر من الحشد مدججة بالسلاح في داخل المنطقة الخضراء ومحيطها، وطوقوا بعض المقار الحكومية، دفعاً لإطلاق سراح مصلح.

غداة ذلك، أعلن مجلس الأمن القومي الأمريكي دعماً “قوياً” لإجراءات رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي لفرض سيادة القانون في البلاد.

وتضاربت الأنباء بشأن إخلاء سبيل مصلح من قبل السلطات الأمنية العراقية، وتسليمه لأمن الحشد الشعبي.

وقاسم مصلح، كان يشغل منصب قائد “لواء الطفوف” في الحشد الشعبي، وتسلم عام 2017 منصب قائد عمليات الحشد في الأنبار.

التعليقات مغلقة.