الكشف عن محاولة تشيلسي لاستعادة مدربه السابق

المستقلة/- قالت تقارير صحفية إن نادي تشيلسي حاول التعاقد مع الإيطالي ماوريسيو ساري، مدربه السابق، في الفترة الماضية.

وقرر تشيلسي في يناير/كانون الثاني الماضي، إقالة الإنجليزي فرانك لامبارد من تدريب الفريق، بسبب تراجع النتائج، والتعاقد مع المدرب الحالي، الألماني توماس توخيل.

وبحسب ما ذكره الصحفي الإيطالي سيرو فينييراتو، فإن مارينا جرانوفسكايا، مديرة نادي تشيلسي، وضعت ساري على رأس قائمة المرشحين لخلافة لامبارد، وأن المدير الفني الإيطالي المخضرم لم يكن ممانعا من حيث المبدأ، خاصة أنه ليس مرتبطا بأي ناد في الوقت الراهن.

وقال فينيراتو في تصريحات لإذاعة “راي سبورت” الإيطالية: “تشيلسي، بعد إقالة لامبارد، أراد التعاقد ساري، قاتلت مارينا جرانوفسكايا على وجه الخصوص من أجل عودته”.

وأكد الصحفي الإيطالي أن ساري منح موافقته المبدئية لجرانوفسكايا على العودة غير المتوقعة إلى تشيلسي ليحل محل لامبارد، غير أن رومان أبراموفيتش، رئيس النادي اللندني ومالكه، أوقف الاتفاق لعدم موافقته على عودة المدرب الإيطالي.

وسبق أن تولى ساري تدريب تشيلسي في موسم 2018-2019، وقاد “البلوز” للفوز بلقب الدوري الأوروبي ووصافة كأس الرابطة الإنجليزية.

التعليقات مغلقة.