الكاظمي يصل إلى واشنطن وسيلتقي ترامب بعد غد

(المستقلة)… وصل رئيس مجلس  الوزراء مصطفى الكاظمي اليوم  الاربعاء الى واشنطن عاصمة الولايات المتحدة الامريكية في زيارة رسمية تستمر لمدة خمسة ايام على رأس وفد حكومي تلبية لدعوة رسمية.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء وتلقته (المستقلة) اليوم الاربعاء  أن “الكاظمي وصل اليوم الاربعاء الى واشنطن على ، مضيفا انه سيلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس وستجري خلال اللقاء مباحثات بشأن تعزيز العلاقات الثنائية بين بغداد وواشنطن، الى جانب مناقشة التطورات الراهنة على الساحة الإقليمية، وبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وأضاف البيان، أن “الكاظمي سيعقد خلال زيارته محادثات مع كبار المسؤولين الأمريكيين، تتضمّن بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيز التعاون المشترك في مجالات عديدة، في مقدمتها الأمن والاقتصاد والصحة، وغيرها من القطاعات”.

وضم الوفد وزير الدفاع جمعة عناد ووزير الخارجية فؤاد حسين، ووزير النفط إحسان عبد الجبار إسماعيل ، ووزيرة الهجرة ايفان جابرو، ووزير الكهرباء ماجد مهدي.

وكان الكاظمي قد غادر، امس الثلاثاء، العاصمة بغداد متوجها الى الولايات المتحدة الأمريكية، على رأس وفد حكومي، تلبية لدعوة رسمية .

وجدول الزيارة ليوم الثلاثاء 18 آب ، سيكون كالتالي:

– يصل الوفد في حدود الساعة 6 مساء، بتوقيت واشنطن – الواحدة صباحا بتوقيت بغداد .

– ستجرى مراسيم الاستقبال في قاعدة أندروا العسكرية في ضواحي العاصمة واشنطن ، ويفترض أن تكون هناك مراسيم استقبال رسمية، ولكنها ستعتمد على حالة الطقس في واشنطن، إذ يتوقع عاصفة ممطرة.

في يوم الأربعاء 19 آب :

– انعقاد الحوار الستراتيجي الثاني بين البلدين، في مقر وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن، بحضور وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونظيره العراقي فؤاد حسين، ويتوقع أن يكون هناك مؤتمر صحفي للوزيرين.

– تعقد اجتماعات الغرفة التجارية في مقر إقامة رئيس الوزراء وسيلقي رئيس الوزراء ايضا كلمة.

أما جدول اعمال يوم الخميس 20 آب :

– اجراء فحص كورونا في الفندق الساعة السادسة صباحا، للقاء القمة بين الرئيسين دونالد ترامب ومصطفى الكاظمي في البيت الأبيض الساعة الثانية ظهرا بتوقيت واشنطن ـ الساعة التاسعة مساء بتوقيت بغداد”.

– خلال الزيارة سيتم بحث ملفات العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، والتعاون المشترك في مجالات الأمن والطاقة والصحة والاقتصاد والاستثمار، وسبل تعزيزها، بالإضافة الى ملف التصدي لجائحة كورونا، والتعاون الثنائي بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين. (النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.