الكاظمي : العراق ما يزال يحتاج واشنطن .. ونحن لا نلعب دور ساعي البريد

(المستقلة)… اعتبر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قبل وصوله إلى العاصمة الامريكية واشنطن، أن بلاده ما تزال بحاجة إلى مساعدة الولايات المتحدة لمواجهة التهديد الذي يشكله تنظيم “داعش” ، مبينا نحن لا نلعب دور ساعي البريد بين ايران وامريكا

وأضاف الكاظمي في مقابلة مع أسوشيتد برس، أن العراق حاليا لا يحتاج إلى دعم عسكري مباشر على الأرض، وأن مستويات المساعدة ستتوقف على الطبيعة المتغيرة للتهديد.

وقال الكاظمي”في النهاية سنظل بحاجة إلى تعاون ومساعدة على مستويات قد لا تتطلب اليوم دعماً عسكرياً مباشراً ودعماً ميدانياً”، وأكد أن التعاون سوف يعكس الطبيعة المتغيرة لتهديد الإرهاب، بما في ذلك التدريب المستمر ودعم الأسلحة.

وردا على سؤال عما إذا كان ينقل أي رسائل من طهران بعد زيارة أخيرة إلى هناك قال “نحن لا نلعب دور ساعي البريد في العراق”.

وأوضح رئيس الوزراء انه “ليس من المستغرب إذن أن يعمل المجرمون هنا وهناك لزعزعة الأمن”، مبيننا “نحن ملتزمون بإصلاح المؤسسة الأمنية وتعزيز قدرتها على التعامل مع هذه الأنواع من التحديات ومحاسبة من يفشل في حماية المدنيين ووضع حد لهذه الجماعات الخارجة عن القانون”.

وتابع أن ” حماية البعثات الدبلوماسية في المنطقة الخضراء والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تم تعزيزها ردا على إطلاق الصواريخ المتكرر، ومع ذلك، تظل محاسبة قتلة الهاشمي اختبارا رئيسيا لحكومته.

وأكد الكاظمي أن” التحقيق مستمر والقضية مفتوحة وأنه تم العثور على أدلة كثيرة، لكنها تظل سرية، مشيرا الى ان  “لقد تعهدت حكومتي بملاحقة القتلة. وقد أحرزت بعض التقدم في الكشف عن قتلة المتظاهرين واكتسبت ثقة شعبية في سعيها لإثبات الحقيقة. ولن نتوقف حتى يتم الكشف عنها”.

ومن المقرر أن يلتقي الكاظمي بالرئيس الأميركي دونالد ترامب في واشنطن هذا الأسبوع لاختتام حوار استراتيجي بدأ في يونيو، لإعادة تشكيل العلاقات الأميركية العراقية. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.