الغاء عقد هونداي الكورية لتنفيذ محطة الخيرات جنوب كربلاء من القرض الكوري

محطة الخيرات في كربلاء

المستقلة / علي النصر الله / .. طالب عضو لجنة الطاقة والاستثمار النيابية حامد الموسوي ، اليوم الثلاثاء،  الحكومة المركزية ووزيري النفط والكهرباء ايضاح إلغاء العقد الكوري لتنفيذ محطة الكهرباء الحرارية  المرتبطة بمصفى كربلاء النفطي في قضاء الخيرات 23 كم جنوبي كربلاء من القرض الكوري ،

وحذر من التهاون لتعطيل المصفى لصالح مافيات استيراد المشتقات النفطية وتحويل المحطة من مشروع حكومي يعزز الإنتاج الوطني من الكهرباء  الى مشروع استثماري يكلف الحكومة مليار  دولار سنويا “.

وقال الموسوي في تصريح لــــ ( المستقلة ) قرر “مجلس الوزراء بالقرار المرقم 67 في 21/7/ 2020  احالة المشروع بالدعوة المباشرة لشركة هونداي ، وهي جزء من ائتلاف الشركات الكورية التي تنفذ المشروع ، لغرض اكمال مشروع المحطة بالتزامن مع تاريخ اكمال مشروع مصفى كربلاء المزمع في نيسان ٢٠٢٢ “.

وأوضح جرت “سلسلة اجتماعات وتحضيرات فنية لغرض توقيع العقد وتمويله عن طريق قروض من مصارف كورية ، وان الاعمال المتعلقة بنقل المنتوج من المصفى الى المحطة من خلال خط انبوب بقطر 14 عقدة ، ضمن التزامات الشركة المنفذة للمصفى والعمل مستمر لتنفيذه بطول 23 كم أي أنه تحت  التنفيذ حاليا “.

وأضاف تفاجئنا ” بقرار مجلس الوزراء رقم (107) في 2/9/2020  الذي تم اتخاذه   بإلغاء الاحالة على شركة هونداي  ، والغاء قرار 67  لعام ٢٠٢٠  الذي يبعد المشروع عن ان يكون مشروع استثماري يبيع الطاقة على  الدولة بأسعار عالية الى محطة حكومية   ، وذلك باستثمار القرض الكوري واحالة المشروع اعلاه الى شركة هونداي لتنفيذه “.

وأكد من “المعلوم أن البدائل المتوقعة هي، إما الذهاب الى اعطاء المحطة  الى مستثمر وهو خيار رفض سابقا  ، وأنه سيكبل وزارة الكهرباء  بشروط قاسية وأعباء مالية كبيرة  بسبب شراء الطاقة من المحطة بأسعار عالية  ، ذلك ما كشفته مفاوضات وزارة الكهرباء مع شركة كار الكردية “.

يذكر أن مشروع محطة كهرباء الخيرات الحرارية جنوبي كربلاء تعمل بطاقة 1400 ميكا واط بواقع 4 وحدات كل وحدة 350 ميكا  التي تعد من المشاريع المرتبطة بمشروع مصفى كربلاء ، لان تصاميم المصفى اعدت ليتم استهلاك زيت الوقود الثقيل HFO الذي ينتج بكميات مابين ٤٠٠٠ م٣ الى ٩٠٠٠ م٣ حسب نوع النفوط القادمة اليه “.

 

التعليقات مغلقة.