العاني : بيان الحشد غير كاف ويجب أقتران الأقوال بالأفعال

المستقلة.. اعتبر  النائب ظافر العاني البيان الصادر عن الحشد الشعبي وتبرءه من اعمال الخطف والاغتيالات غير كاف وغير مقنع مالم يقترن بفعل حقيقي.

وقال العاني في تغريدة على صفحته في موقع تويتر اليوم “بيان الحشد الشعبي بانه ملتزم بأوامر القائد العام للقوات المسلحة وبيانات الفصائل المسلحة المتضمنة براءتها من اعمال الخطف والاغتيالات وقصف البعثات الدبلوماسية ليس كافيا وغير مقنع للعراقيين الذين اكتووا بغدر المندسين !! .. ومازلنا بانتظار أن تتطابق الأقوال مع الأفعال “.

وكانت هيئة الحشد الشعبي قد أكدت في بيان أصدرته اليوم أنها قوة عسكرية عراقية رسمية ملتزمة بجميع الأوامر التي تصدر عن القائد العام للقوات المسلحة، وتمارس عملها وفق السياقات والقوانين التي تسري على المؤسسات الأمنية العراقية كافة.

كما أكد البيان أن الحشد ليس معنيا بأي صراعات سياسية أو أحداث داخلية تجري في البلد، كما أنه ليس مسؤولا عن جهات تستخدم اسمه لأغراض التشويه والتسقيط والقيام بعمليات مشبوهة ونشاط عسكري غير قانوني يستهدف مصالح أجنبية أو مدنية.مشيرا إلى أن محاولات أطراف داخلية وخارجية لزجه في ذلك هي محاولات لخلط الأوراق وتضليل الرأي العام.

كما اصدر تحالف الفتح الذي يقوده هادي العامري وتشارك فيه العديد من فصائل الحشد بيانا ادان فيه الهجمات الصاروخية التي تستهدف مقرات البعثات الدبلوماسية والمؤسسات الرسمية، معتبرا أنها تضعف الدولة وتؤدي إلى نتائج وصفها بالخطيرة.

التعليقات مغلقة.