العالم يستعد لـ 5G .. معلومات ومزايا عن شبكات الجيل الخامس

المستقلة / تتسابق دول العالم على تطوير بنيتها التحتية استعدادا لشبكات الجيل الخامس أو التي تعرف بـ”5G”، التي يتوقع لها أن تبدأ في الانتشار على نطاق واسع بدءا من العام المقبل،بالإضافة إلى أن الشركات المصنعة للهاتف المحمول بدأت في طرح هواتف جديدة تتواكب مع تقنية الجيل الخامس.

وترصد (المستقلة) في هذا التقرير أبرز مزايا الجيل الخامس:

1 – تعد بسرعة فائقة وتغطية كبيرة للشبكات اللاسلكية، وتصل السرعة الجديدة لهذه الشبكة إلى 4.5 جيجابت في الثانية، في الوقت الذي تبلغ فيه الكفاءة القصوى لشبكات الجيل الرابع نحو 600 ميجابت في الثانية.
2 – تخفض هذه الشبكة الثورية من زمن الاستجابة عند نقر رابط على الإنترنت أو تشغيل فيديو، ليصل إلى 1 ميلي/ ثانية، وهو الزمن الذي يستغرقه إرسال الطلب إلى الشبكة وتجاوبها والتحويل إلى الموقع المطلوب أو الموقع، وفق ما أورد موقع CNET التقني.
3 – وتستخدم هذه الشبكة طيفا فائق الترددات العالية بنطاق أقصر ولكن بقدرة أكبر لنقل بيانات ضخمة عبر الإنترنت وبجودة عالية.
4 – صممت شبكة الجيل الخامس لربط عدد أكبر بكثير من الأجهزة مقارنة بتلك التي توفرها شبكات الخليوي التقليدية، وبالتالي فإنها تتيح تطبيق مفهوم “إنترنت الأشياء” بسهولة، أي أن أي أداة أو جهاز في البيت أو الشارع أو العمل سيكون متصلا بالإنترنت.
5 – من السهولة دعم هذه التقنية لتطبيقات عديدة مثل المدن الذكية والعمل واللعب في الحوسبة السحابية والجراحة الطبية عن بعد والواقع الافتراضي والأتمتة الصناعية والسيارات ذاتية القيادة.
6 – تتبنى شبكات الجيل الجديد تقنيات تقلل من الحمل على الأجهزة، الأمر الذي يقدم حلا للمشكلات التي تستنزف الطاقة عندما تكون نقطة الاتصال بعيدة عن جهاز المستخدم.
7- سيضطر مستخدمى الهاتف المحمول تبديل هواتفهم بأخرى جديدة متوافقة مع الشبكة، لأن تقنية الجيل الخامس تتطلب هوائيات ومستقبلات إشارة غير متوفرة في الأجهزة الحالية.


لتحميل تطبيق “وكالة الصحافة المستقلة ” : اضغط هنا

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.