الصحة العراقية : تحذر من “فقدان السيطرة” على كورونا بسبب التجمعات في عاشوراء

المستقلة /- حذرت وزارة الصحة من “فقدان السيطرة” على جائحة كورونا في البلاد حال تزايد وتيرة الإصابات، مشيرة إلى أن التجمعات الكبيرة في عاشوراء فاقمت الأزمة،  فيما أشارت إلى أن أغلب المجالس الحسينية التزمت بالإجراءات الوقائية، إلا أننا شاهدنا الكثير من التجمعات الكبيرة المتعددة وفي كثير من الاماكن كالشوارع والاسواق والمطاعم وغيرها وبدون اتخاذ أي من الإجراءات التي أوصت بها وزارتنا .

وقالت الوزارة في بيان له وتلقته (المستقلة) اليوم إنها ” تؤكد باستمرار عبر كافة القنوات المسموعة والمرئية  على “ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية المتمثلة بارتداء الكمامات والتباعد الجسدي ومنع التجمعات البشرية وعدم التهاون بها”.

وأضاف البيان “رغم ذلك سجلت اليوم أعلى عدد إصابات بمرض كوفيد-19 منذ بدء الجائحة في العراق بسبب عدم التزام أغلب المواطنين بهذه الإجراءات، وهذا ما حدث أيضاً بعد عيد الفطر وعيد الأضحى الماضيين حيث شهد العراق زيادة كبيرة في أعداد الإصابات والوفيات”.

وأشار إلى أن “أغلب المجالس الحسينية التزمت بالإجراءات الوقائية، إلا أننا شاهدنا الكثير من التجمعات الكبيرة المتعددة وفي كثير من الاماكن كالشوارع والاسواق والمطاعم وغيرها وبدون اتخاذ أي من الإجراءات التي أوصت بها وزارتنا”.

وبين البيان  أن هذه التجمعات هي من تسببت بهذا الارتفاع في عدد الإصابات، متوقعة “استمرار تصاعد الإصابات في الأيام القادمة الأمر الذي نخشى منه ان يؤدي الى فقدان سيطرة مؤسساتنا الصحية في التعامل مع هذه الأعداد الكبيرة من الإصابات وبالتالي إرتفاع أعداد الوفيات بعد أن أمضينا شوطاً جيداً في خفضها خلال الاسابيع القليلة الماضية”.

وأكدت الوزارة  أن “الكثير من الدول قد فتحت المرافق الحيوية بعد ان انخفضت معدلات الاصابة في مجتمعاتها نتيجة التزام مواطنيها بالاجراءات الوقائية”.

ودعت وزارة الصحة  سكان البلاد إلى “الجدية والحزم بالالتزام بالإجراءات الوقائية وخصوصاً إرتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الجسدي وتعقيم اليدين في كافة المرافق ذات التجمعات البشرية”.

وكانت الصحة قد أعلنت الجمعة تسجيل 5036 إصابة جديدة بكورونا في أعلى حصيلة يومية للإصابات، إضافة إلى 84 حالة وفاة و3611 حالة تعافٍ. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.