الشمري : حكومة عبد المهدي هي من اوصلت العراق الى حافة الهاوية

المستقلة … اعتبر رئيس مركز التفكير السياسي إحسان الشمري، اليوم الثلاثاء، أن حكومة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي هي الأساس في وصول العراق إلى حافة الهاوية، فيما حذر من المساس برواتب الموظفين بالقول ( إذا ثار الموظفون سينهون الطبقة السياسية برمتها).

وقال الشمري في تصريح صحفي تابعته المستقلة، إن “الصورة التي جرى من خلالها تقديم عبد المهدي على أنه رجل الاقتصاد، بدت من حيث النتائج خلاف الواقع، وبالتالي فان العراق سيكون أمام سيناريوهات معقدة، خصوصاً إذا استمرت الأزمة السياسية المتمثلة في عدم الاتفاق على حكومة جديدة بطاقم اختصاصيين، بالإضافة إلى قضية المظاهرات وكيفية إيجاد حلول لمطالب المتظاهرين”.

وأضاف “يبدو أننا أمام المجهول، خصوصاً إذا ما علمنا أن حكومة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي تم تصويرها على أنها المنقذ، لكن تبين أنها الأساس في وصول العراق إلى حافة الهاوية”، مبينا أنها “لم تتخذ إجراءات فيما يرتبط بأزمات العراق المستدامة بدءاً من المطالبة بمحارية الفساد، إلى محاولة رفع منسوب أداء المؤسسات الحكومية فيما يرتبط بالخدمات مثل الصحة والتعليم”.

وأوضح الشمري أن “القضية الأخرى المهمة التي لا بد من الاستعداد لها هي قضية الانتخابات المبكرة التي تحتاج إلى عمل كبير من أجل إنقاذ مؤسسات الدولة التي سوف تشل بالكامل في حال بقيت الأوضاع على ماهي عليه”، موضحا أن “هذا يمكن أن ينسحب على عدم القدرة على مواجهة أي تحديات مرتبطة بالعجز المالي وانهيار أسعار النفط، وربما نشهد خروجاً للشرائح التي كانت مترددة في النزول إلى الحراك ومنهم الموظفون، في حال فشلت الدولة في تأمين رواتبهم، وبالتالي يمكن أن نشهد مظاهرات بالملايين تستهدف الطبقة السياسية بكاملها”.

ويشهد العراق حاليا عدة ازمات بدءاً من هبوط اسعار النفط، سيما ان البلاد تعتمد الاقتصاد الريعي في موازناتها بالاتكال على النفط كمورد وحيد، مرورا بأزمة تشكيل الحكومة والفساد المستشري في مؤسسات الدولة وصولا الى ازمة تفشي فيروس كورونا.

التعليقات مغلقة.