السودان يكشف خطورة الملء الثاني لسد النهضة على إنتاج الكهرباء

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أكد وزير الطاقة والنفط السوداني، جادين علي عبيد، اليوم الثلاثاء، أن الملء الثاني المرتقب لسد النهضة الإثيوبي سيؤثر سلبيا على إنتاج الطاقة الكهربائية في السودان

وبحسب بيان لوزارة الطاقة والنفط السودانية، فقد أكد الوزير جادين علي عبيد خلال لقائه رئيس البعثة الأمريكية للسلام في السودان دونالد بوث أن “توقيت المرحلة الثانية من ملء سد النهضة من حزيران/يونيو إلي آب/أغسطس سيؤدي لانخفاض منسوب المياه لأدنى مستوى مما يؤثر على محطات التوليد المائي وإنتاج الطاقة الكهربائية بالسودان”.

وأضاف المسؤول السوداني أن بلاده تبذل جهودا “لتقليل كمية إنتاج الطاقة الكهربائية تحوطا في حالة صدور قرارات دون اتفاق أو تنسيق بين الأطراف”، مشيرا إلى “أهمية الوصول إلى اتفاق بين كل الأطراف قبل تقرير إثيوبيا من جانب واحد ملء السد”.

من جانبه، أعرب المبعوث الأمريكي للسودان “عن رغبته في تشارك المعلومات للوصول إلى حلول دبلوماسية وبناء الثقة بين الأطراف فيما يخص قضية الخلاف حول سد النهضة، مستفسرا عن التوقيت الذي يناسب السودان في المرحلة الثانية لملء السد، وإمكانية تقريب وجهات النظر في هذه القضية”.

وأعلنت إثيوبيا مرارا عن نيتها بدء الملء الثاني لسد النهضة خلال موسم الأمطار المقبل [خلال تموز/يوليو المقبل]، حتى بدون التوصل لاتفاق مع دولتي المصب [مصر والسودان]، وأشارت إلى أنها لن تضر بمصالحهما المائية.

فيما رفض الجانبان المصري والسوداني التحرك الإثيوبي داعين إلى عدم اتخاذ أي إجراءات أحادية دون التوصل لاتفاق قانوني ملزم وشامل حول عملية الملء والتشغيل.

وكانت الخرطوم والقاهرة دعتا لوساطة رباعية في المفاوضات حول المشروع الإثيوبي، تشمل الاتحاد الإفريقي، والأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، لكن إثيوبيا تتمسك بالمفاوضات تحت رعاية الاتحاد الأفريقي فقط.

التعليقات مغلقة.