السودان: إصابات متفاوته في مسيرة لحزب الرئيس المخلوع

المستقلة/  أصدرت لجنة أطباء السودان المركزية تقريرا ميدانيا عن الاحداث التي صاحبت مسيرة “الزحف الأخضر” التي دعا لها حزب المؤتمر الوطني المحلول ” حزب الرئيس المخلوع البشير“، بحاضرة ولاية الجزيرة ودمدني أمس السبت، تلقت المستقلة نسخة منه جاء فيها:

إصابات متفاوتة بأحداث مدينة ود مدني إثر موكب لفلول النظام المباد. تم حصر الإصابات التالية حتى الآن:

– إصابة على مستوى الرأس، الحالة غير مستقرة.
– إصابة على مستوى الرأس، الحالة مستقرة
– إصابة بطعن بآلة حادة من الخلف على مستوى الصدر، حالته مستقرة
– إصابة بجروح قطعية متعددة على مستوى الرأس
– إصابة على مستوى الكتف
– إصابة في المرفق
– إصابة في القدم

وحملت اللجنة  كامل المسؤولية على حكومة الولاية ولجنتها الأمنية المتواطئة، وتساءلت لجنة الأطباء عن كيفية السماح لكيان محلول بأمر السلطة ومنبوذ بأمر الثورة أن يتجمع أفراده وينصبون مكبرات الصوت ويهددون الثوار أمام مرأى ومسمع الشرطة!

من ناحية اخرى أصدر المكتب الصحفي للشرطة السودانية بيانا تنشره لكم المستقلة كما وردها أدناه:

شهدت حاضرة ولاية الجزيرة مدينة ود مدني صباح امس السبت 11 يناير 2020 مسيرات مطلبية بميدان الحرية مع تقاطع شارع النيل قامت قوات الشرطة بواجبها في إتخاذ التدابير اللازمة لحماية وسلامة المشاركين والممتلكات العامة والخاصة حيث حدثت إحتكاكات بين مجموعات متباينة بشارع جانبي وقام مواطن يقود عربة بوكس بمكان التجمعات باشهار سلاح ناري (مسدس) وإطلاق أعيرة نارية بصورة عشوائية مما أدى لأصابة إثنين من المشاركين أحدهما إصابة بالراس وصفت بالخطرة والأخر إصابة باليد كما تم رصد إصابات متفاوته بسبب المواجهات .
قامت قوات الشرطة بالتدخل بإطلاق الغاز المسيل للدموع وتمكنت من القبض علي المواطن الذي اطلق الرصاص وتم تحريز السلاح الناري وفوارغ الذخيرة واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة والسيطرة علي الوضع.
تهيب قوات الشرطة بالمواطنين الكرام الالتزامَ بالموجهات العامة الخاصة بالتجمعات والحفاظ علي السلامة العامة والتعاون مع الأجهزة النظامية.

التعليقات مغلقة.