السوداني : تكرار العمليات الارهابية يشكل جرس انذار ليضع الحكومة امام مسؤولياتها

المستقلة /- اكد الامين العام لتيار الفراتين النائب محمد شياع السوداني ” ان تكرار العمليات الارهابية يشكل جرس انذار يضع الحكومة والاجهزة الامنية، بما فيها الاجهزة الاستخبارية، امام مسؤولياتها للحفاظ على دماء الابرياء”.

وقال السوداني في بيان تلقت المستقلة نسخة منه : ” مرّة اخرى يعود الارهاب الداعشي مستهدفاً المدنيين الابرياء، ومستغلاً حالة الضعف والتراخي الاستخباري، فبعد الجريمة المروّعة التي نفذتها عناصرالشر في ساحة الطيران وسط بغداد يوم الخميس الماضي وأودت بحياة العديد من الشهداء وعشرات الجرحى، تعرضت مناطق شرق محافظة صلاح الدين يوم السبت 23 / 1 إلى هجوم إرهابي مستهدفاً أبناء المنطقة من المدنيين وقوات اللواء 22 بالحشد الشعبي .

واوضح ” إن تكرار العمليات الإرهابية يشكل جرس إنذار يضع الحكومة والأجهزة الأمنية، بما فيها الأجهزة الاستخبارية، أمام مسؤولياتها للحفاظ على دماء الأبرياء، وذلك في الوقوف بوجه العناصر الإرهابية وكشف مخططاتها الإجرامية قبل وقوعها، كما يتوجب على القوى السياسية كافة توحيد مواقفها ومغادرة أجواء الخلافات المتصاعدة بسبب طموحاتها الانتخابية”.

واضاف :” ان عدونا على الأبواب وهو يتميز بالجبن والنذالة، ما يجعله لايفرق في تحديد هوية ضحايا جرائمه، ويعتبر كل عراقي هدفاً مستباحاً له، مهما كانت قوميته أو دينه أو مذهبه، في وقت نمتلك فيه كل وسائل هزيمته وسحقه والقضاء عليه، من قوات مقاتلة شجاعة وشباب مضحين أبطال وعزيمة شعبية لا تلين، وما يعوزنا هو التوحد وترك الخلافات ما بيننا وحشد الطاقات في هذه المعركة الفاصلة والمضمونة النتائج “.

التعليقات مغلقة.