السعودية تنفي زيارة نتنياهو ولقاءه محمد بن سلمان “سرا”

المستقلة /-نفى وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، صحة تقارير حول اجتماع مزعوم بين ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

صباح اليوم، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق اليوم أن بنيامين نتنياهو برفقة مدير الموساد يوسي كوهين قام أمس الأحد برحلة سرية إلى مدينة نيوم السعودية، وعقد اجتماعا ثلاثيا مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

كما أكد وزير التعليم الإسرائيلي يوآف جالانت، صحة هذه التقارير، وقال في تصريحات لإذاعة جيش الاحتلال: “حقيقة أن الاجتماع قد عقد وأنه تم الكشف عنه علنا، حتى ولو بشكل شبه رسمي حتى الآن، هو أمر في غاية الأهمية”.

وأمس الأحد، استقبل الأمير بن سلمان وزير الخارجية الأمريكي في مدينة نيوم، حيث بحثا آخر مستجدات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المبذولة بشأنها.

وجرى خلال اللقاء، استعراض علاقات الصداقة ومجالات التعاون الثنائي بين البلدين وسبل تعزيزها، حسبما أوردت وكالة الأنباء السعودية.

وفي وقت سابق، أكد بومبيو، أن هناك دولًا عربية أخرى ستنضم إلى اتفاقيات السلام مع إسرائيل، وستواصل واشنطن جهودها لإحلال السلام في المنطقة، درءا لخطر إيران في الشرق الأوسط.

وقال في مقابلة مع قناة “العربية”: “أنا على ثقة تامة من أن الدول الأخرى ستنضم إلى ما فعله الإماراتيون والبحرينيون والسودانيون وبالتالي يتم الاعتراف بالمكانة الصحيحة لإسرائيل بين الدول”، منوها إلى أنهم “سيفعلون ذلك لأنه الشيء الصحيح الذي يجب القيام به لأمتهم، بسبب الرخاء المتزايد والأمن لبلدهم”.

وأضاف أن “هذا لم يكن ليكون ممكنًا لولا قيادة ومشاركة الولايات المتحدة، في تحديد المخاطر في الشرق الأوسط من إيران”.

وقال بومبيو أيضًا: إن “الولايات المتحدة تسعى لتحقيق السلام في المنطقة مع مراعاة الخطر الذي تمثله إيران”، على حد تعبيره، مضيفًا أن “دول المنطقة أدركت التهديد المشترك الذي تشكله إيران”.

وأكد أن الولايات المتحدة “تود أن يتعامل الفلسطينيون مع إسرائيل”، مستدركا “لكن قيادتهم رفضت خطاب الرئيس ترامب رؤية للسلام “.

وتابع: “لقد وفينا بكل التزام قطعناه على أنفسنا تجاه دول الشرق الأوسط، وقمنا بحماية الأمريكيين، وكوّننا شركاء يريدون إقامة شراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية”.

وقال بومبيو: “ما زلت أتحمل مسؤولية كل ساعة وكل دقيقة للدفاع عن الشعب الأمريكي.. وسنفعل ذلك حتى اللحظة الأخيرة”.

وكان بومبيو قد قام بزيارة غير مسبوقة لمستوطنة بسجوت الإسرائيلية في الضفة الغربية والجولان أثناء جولته الأخيرة في الشرق الأوسط.

وكان وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود، قد أكد، أول أمس السبت، تأييد الرياض للتطبيع الكامل مع إسرائيل “بشرط ضمان حقوق الفلسطينيين”.

يذكر أن إسرائيل وقعت اتفاقيات سلام وتطبيع للعلاقات مع الإمارات والبحرين والسودان، برعاية أمريكية.

التعليقات مغلقة.