الرئاسي الليبي يطالب الدبيبة بالإسراع بحسم تعيين وزير للدفاع

المستقلة/-أحمد عبدالله/طالب المجلس الرئاسي الليبي، مساء الاثنين، رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة بضرورة الإسراع بتعيين وزير للدفاع.

وفي بيان نشره مكتبه الإعلامي، دعا المجلس الرئاسي الليبي إلى حضور الاجتماع الهام الذي سيعقد الأحد القادم بمكتب القائد الأعلى للجيش، وذلك ”للتشاور في مسألة تعيين وزير الدفاع وحسم الأمر بشكل نهائي“.

ولوّح المجلس الرئاسي بـ“اتخاذ قرار تسمية وزير الدفاع، وإحالته مباشرة لمجلس النواب للتصويت عليه، حال تغيبه عن حضور الاجتماع الذي سيعقد لهذا الغرض يوم الأحد القادم“.

وخلت حكومة عبد الحميد الدبيبة، التي أعلنت في مارس/آذار الماضي، من اسم وزير الدفاع الجديد، ما أثار تساؤلات وتكهنات واسعة.

وقال عبد الحميد الدبيبة، في وقت سابق، إن“هناك شبه انسداد في تعيين شخص بعينه من منطقة بعينها وزيرًا للدفاع في الحكومة“.

واعتبر الدبيبة أيضًا أن ”أطرافًا دولية (لم يسمها) تمارس ضغوطًا على تسمية وزير الدفاع في حكومة الوحدة الوطنية“

ويرى مراقبون أن تسمية وزير للدفاع تعد قنبلة موقوتة يمكن أن تنفجر في أي وقت، لا سيما أن صلاحيات الوزير تتمثل في جميع الأمور العسكرية التي ترغب الأطراف المتنازعة جميعها بالحصول عليها.

من جهة أخرى، أكد المتحدث باسم حكومة الوحدة الوطنية الليبية، محمد حمودة، الإثنين، عدم حضور الحكومة لجلسة البرلمان المنعقدة في طبرق والمخصصة لمناقشة الميزانية العامة للدولة والمناصب السيادية.

وكان المتحدث باسم مجلس النواب عبد الله بليحق أكد، في وقت سابق، أن الحكومة ستمثل أمام البرلمان غدا الثلاثاء، بعد استدعاء رئاسة مجلس النواب لها.

وقال حمودة في تصريحات صحفية: إن ”الحكومة لن تحضر جلسات البرلمان هذا الأسبوع، حيث اتفقت مع رئاسة مجلس النواب على عقد الاجتماع في موعد لاحق بحضور واسع للحكومة لإعادة النظر في الميزانية للمرة الرابعة“.

ويعقد مجلس النواب الليبي، الإثنين، بمقره في مدينة طبرق، جلسة جديدة لمناقشة الميزانية للمرة الرابعة، ستمتد ليوم الثلاثاء.

وكان المجلس قد أصدر قرارا جديدا بتشكيل لجنة لمراجعة مصروفات الحكومة منذ توليها المسؤولية، كما شمل القرار رقم 4 لسنة 2021 تشكيل لجنتين أخريين لمتابعة عمل مصرف ليبيا المركزي، ومناقشة الميزانية مع الوزراء المعنيين في حكومة الدبيبة.

التعليقات مغلقة.