الرئاسة الفلسطينية: تطالب إدارة بايدن بالتدخل سريعا لمنع تصعيد الاحتلال الإسرائيلي

المستقلة/-أحمد عبدالله/ حذرت الرئاسة الفلسطينية من أن التصرفات الإسرائيلية في مدينة القدس تهدد بـ”العودة إلى نقطة البداية” للتصعيد الأخير، مطالبة الإدارة الأمريكية بالضغط على تل أبيب لمنع حدوث ذلك.

وحذر المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، في تصريح أدلى به اليوم الأحد، الحكومة الإسرائيلية من “مغبة العودة إلى مربع التصعيد والتوتر من خلال تجدد اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك واستمرار حصار حي الشيخ جراح وسياسة الاعتقالات المستمرة ضد أبناء الشعب الفلسطيني”.

وحمل أبو ردينة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن تخريب الجهود المبذولة من قبل المجتمع الدولي، وخاصة الولايات المتحدة ومصر، بغية وقف التصعيد العسكري الأخير وتثبيت التهدئة وإعادة إعمار قطاع غزة.

وطالب المتحدث إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بـ”التدخل السريع منعا لسياسة الاستفزازات والتصعيد الذي تحاول الحكومة الإسرائيلية جر المنطقة إليه من جديد، مشددا على أن المعركة السياسية كانت ولا تزال مستمرة في القدس، وتواصل الحكومة الإسرائيلية “دعم المتطرفين متحدية الجهود العربية والدولية التي بذلت لوقف العدوان”.

التعليقات مغلقة.