الرئاسة السورية تكشف عن حالة الأسد وعقيلته بعد الإصابة بفيروس كورونا

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أعلنت الرئاسة السورية أن الرئيس بشار الأسد وعقيلته أسماء في مرحلة التعافي من فيروس كورونا وذلك بعد 9 أيام على إصابتهما

وقالت الرئاسة السورية إن “المؤشرات المخبرية والشعاعية المرتبطة بالوضع الصحي لهما تعود بشكل تدريجي إلى قيمها الطبيعية، وهي مُطمئنة بحسب الفريق الطبي الوطني المشرف على علاجهما والذي يؤكد أنهما في مرحلة التعافي”.

وأوضحت الرئاسة في بيان عبر حسابتها على مواقع التوصال الاجتماعي أن الأسد وعقيلته “يتابعان أعمالهما خلال فترة قضائهما الحجر الصحي المنزلي، وسيعودان لممارسة عملهما بالشكل الطبيعي بعد انتهاء فترة الحجر، والتأكد من ظهور النتيجة السلبية لمسحة الـ PCR.”

وكانت الرئاسة السورية أعلنت قبل 9 أيام أن الأسد وعقيلته أسماء أصيبا بفيروس كورونا، وأكدت في بيان أصدرته وقتها أنهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة.

وأضافت الرئاسة أنهما “سيتابعان عملهما خلال قضائهما فترة الحجر الصحي المنزلي التي ستستمر إلى أسبوعين أو ثلاثة أسابيع”.

ومنذ ذلك الإعلان سرت شائعات كثيرة حول صحته منها ما يتعلق بنقل الأسد إلى موسكو لتلقي العلاج، وهو ما نفاه قبل أيام السفير السوري لدى روسيا رياض حداد، وأكد أن الأسد “موجود في سوريا”

التعليقات مغلقة.